• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يبحثان دعم السلام العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 نوفمبر 2017

روما (وكالات)

عقد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، رئيس مجلس حكماء المسلمين، اجتماع قمة مع البابا فرانسيس بابا الفاتيكان، في المقر البابوى في الفاتيكان. وذكر الأزهر الشريف- في بيان اليوم - أن اللقاء تناول الجهود المشتركة بين الأزهر الشريف والفاتيكان من أجل دعم السلام العالمي، خاصة بعد «المؤتمر العالمى للسلام» الذي عقده الأزهر ومجلس حكماء المسلمين بالقاهرة، في أبريل الماضى، بمشاركة البابا فرنسيس.

ومن المقرر أن يلتقي شيخ الأزهر- الذي يزور روما حاليا- مع رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني، ويلقي خطابا مهما أمام ملتقى (الشرق والغرب.. نحو حوار حضاري) حول (الحوار بين الحضارات والتأكيد على قيم السلام). وكان شيخ الأزهر الشريف قد وصل- أمس الأول - إلى العاصمة الإيطالية (روما) للمشاركة في الملتقى العالمي الثالث الذي ينعقد اليوم. وأتى الزيارة في إطار الجهود الحثيثة لشيخ الأزهر من أجل حوار حضاري يدعو لنشر ثقافة المحبة والتسامح والتعايش المشترك وتحقيق سلام عادل وشامل للبشرية جمعاء.

ويتناول الطيب- في كلمته التي يلقيها في قصر (المستشارية الرسولية) بمدينة روما بحضور عدد كبير من علماء ورجال الدين والفكر والثقافة والمعنيين بمجال الحوار- قضية الحوار بين الحضارات وقيم السلام. ويشارك عدد من أعضاء مجلس حكماء المسلمين في عدد من الفعاليات التي تعقد على هامش الملتقى في مقدمتهم المشير عبدالرحمن سوار الذهب، والدكتور حمدي زقزوق، والشيخ علي الأمين، أعضاء مجلس حكماء المسلمين، الذين يشاركون في حلقة نقاشية حول (الأديان والدولة الوطنية).