• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

الصدر يأمر مقاتليه بمغادرة كركوك خلال 72 ساعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 نوفمبر 2017

كركوك (الاتحاد، وكالات)

أمر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أمس، مليشيات «سرايا السلام» الجناح العسكري للتيار الصدري، بمغادرة كركوك فورا وغلق مقراتهم خلال 72 ساعة وتسليم ملفات الأمن لقوات الأمن العراقية، كما وجه بوقف العمل التجاري أو المالي باسم «آل الصدر»، فيما أمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بالتحقيق بشأن الذين تم اعتقالهم من قبل قوات الأمن الكردية (الأسايش) في كركوك ومعرفة مصيرهم، بعد تظاهرات للأهالي تطالب بمعرفة مصير أبنائهم.

وطالب الصدر في بيان مقاتلي ميليشيات «سرايا السلام عدم التواجد في محافظة كركوك، كما وينبغي غلق كل مقراتهم فوراً وخلال 72 ساعة بل يجب أن يكون زمام الأمور في تلك المحافظة وكافة المحافظات تدريجيا بيد القوات الأمنية حصرا». وأضاف البيان «يمنع منعاً باتاً ومشدداً تدخل أي من المقربين أو العاملين في الحنانة وفي المكتب الخاص فضلاً عن غيرهم، العمل التجاري والمالي باسمنا آل الصدر ولاسيما الحكومي منه، ومن يخالف فسوف يعرض نفسه للمساءلة الشرعية والقانونية والاجتماعية». من جهته، وجه رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتحقيق بشأن مطالب أهالي المعتقلين من قبل قوات الأمن الكردية (الأسايش) في كركوك ومعرفة مصيرهم، بعدما تظاهر العشرات من العرب والتركمان أمام مبنى المحافظة للمطالبة بمعرفة مصير أبنائهم المعتقلين والمغيبين من قبل (الأسايش).