• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

القصف استهدف معسكراً للميليشيا واجتماعاً لقيادات كبيرة برئاسة الصماد

مصرع عشرات الحوثيين بغارات لـ «التحالف» في حجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 نوفمبر 2017

عقيل الحلالي (صنعاء)

قتل العشرات من قيادات وعناصر ميليشيا الحوثي المسلحة، أمس الثلاثاء، في ضربات جوية مكثفة للتحالف العربي في محافظة حجة شمال غرب اليمن. وذكرت مصادر محلية وعسكرية متعددة، أن طيران التحالف شن مساء الثلاثاء 16 غارة على الأقل، استهدفت مواقع متفرقة في منطقة «هران» الجبلية ببلدة «أفلح اليمن» وسط محافظة حجة، مشيرة إلى أن القصف أصاب منزلاً ومواقع عسكرية تدريبية للميليشيات في جبال هران التي تبعد 70 كيلومتراً عن شمال مدينة حجة.

وذكر الجيش اليمني الوطني في بيان أن الغارات الجوية استهدفت «معسكراً تدريبياً للميليشيا الانقلابية في قرية حضن بمنطقة هران واجتماعاً لقيادات كبيرة في الميليشيا الانقلابية في أحد المباني بالمنطقة»، مرجحاً أن رئيس المجلس الانقلابي التابع للحوثيين والحاكم بصنعاء، صالح الصماد، «كان موجوداً في الاجتماع». والصماد هو رئيس المكتب السياسي لجماعة الحوثي، والرجل الثاني ضمن قائمة الأربعين مطلوباً التي أعلنتها السعودية يوم الأحد الماضي، وكان بدأ الاثنين زيارات ميدانية لمعسكرات الميليشيا في محافظتي الحديدة وحجة.

وأوضح بيان الجيش أن الصماد وصل في وقت سابق صباح أمس إلى منطقة هران، وأن مصيره مازال مجهولاً، لافتاً إلى مصرع أفراد طاقم الإعلام الحربي للميليشيا في الغارات الجوية على المنطقة. وأعلنت قناة المسيرة التابعة للحوثيين، تعرض سيارة طاقمها الإعلامي لغارة جوية في منطقة هران، مشيرة إلى مقتل وجرح العشرات جراء القصف، فيما تحدثت وكالة سبأ الحكومية التي يديرها الحوثيون في صنعاء عن سقوط أكثر من 50 قتيلاً في 16 ضربة جوية استهدفت مواقع في هران.

وأفادت قناة العربية الإخبارية بمقتل 17 قيادياً حوثياً بغارات للتحالف العربي في هران، وهو القصف الذي أعقبه إخلاء العديد من معسكرات الميليشيات في المنطقة، بحسب مصادر إعلامية محلية. وقالت وكالة خبر المملوكة لصالح، إن مسلحين حوثيين في مدينة حجة اعتقلوا قيادياً في حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه المخلوع، إضافة إلى مراسل محطة تابعة لصالح أيضاً، مضيفة أن عملية الاعتقال جاءت على خلفية مشاركة القيادي المؤتمري في فعالية احتجاجية منددة بإجراءات الحوثيين ضد التربويين في المحافظة.

من جهة ثانية، قتل 15 من المتمردين الحوثيين وجرح آخرون أمس بتجدد الاشتباكات مع قوات الشرعية في الجبهة الغربية بمحافظة تعز (جنوب غرب). وأكدت مصادر في الجيش الوطني استعادة القوات الحكومية جبل القوز في بلدة جبل حبشي بعد يوم واحد على انتزاع الحوثيين السيطرة عليه، مشيرة إلى أسر القوات الحكومية عنصرين من ميليشيا الحوثي خلال المواجهات التي أسفرت عن مصرع أحد أفراد المقاومة الشعبية الموالية. كما قتل عدد من مسلحي جماعة الحوثي باشتباكات مع قوات الشرعية في بلدة المصلوب بمحافظة الجوف (شمال شرق).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا