• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ردود الفعل تتواصل حول المبادرة

رياضيون: محمد بن راشد «رياضي» من الطراز الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يوليو 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

لا تزال ردود الفعل تتوالى عقب المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وذلك من قبل جميع أفراد المجتمع وشرائحه من الرياضيين، على مستوى المسؤولين والممارسين من الرجال والسيدات، الكبار والصغار، لتصبح حديث الشارع الرياضي بأجمعه خلال الإمارات السبع في الدولة، للتأكيد على التفاعل الإيجابي مع المبادرة.

ولم تغب بطولة نادي ضباط القوات المسلحة عن هذه المبادرة، حيث عبر القائمون على هذه البطولة عن سعادتهم واعتزازهم بما أسفر عنه إطلاق هذه المبادرة الرياضية المجتمعية، والتي تصادف يوماً تاريخياً في حياة دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكدين أن رؤية القيادة الرشيدة دائماً ما تكون داعمة للرياضيين والرياضيات بدولة الإمارات، وإطلاق مثل هذه المبادرات ليس بغريب على شخص يعد رياضياً من الطراز الأول، ولديه الرؤية المستقبلية لشعبه وأبنائه، ومثمنين هذا الدور الذي تلعبه القيادة الرشيدة بالاهتمام بجميع أفراد المجتمع وتشجيعهم على ممارسة الرياضة من أجل الاهتمام بصحتهم وعافيتهم قبل كل شيء.

من جانبه أكد الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة أن مثل هذه المبادرة لا تأتي إلا من شخص يملك رؤية طويلة الأمد للرياضة والمجتمع الإماراتي، لتفعيلها من خلال يوم مهم في حياة أي إماراتي وفرد يعيش على هذه البلاد، مؤكداً في الوقت ذاته حرص سموه على تفعيل دور الرياضة وأهميتها، وجعل اليوم المفتوح بمثابة متنفس مجتمعي يتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الغالي على قلوب الجميع.

وقال الكعبي «أشعر بالفخر لمثل هذه المبادرات التي تطلقها قيادتنا الرشيدة، وتعني بها تشجيع الناس من المواطنين والمقيمين على تقوية أواصر الترابط والتعاون فيما بينهم، وتفعيل دور المجتمع والمؤسسات الرياضية والمدنية للوقوف صفاً واحداً في تظاهرة رياضية ووطنية في الوقت ذاته، وسيسهم ذلك في زيادة الترابط والتآخي بين أبناء الدولة على مستوى جميع الإمارات، وهذا ما يؤكد أن البيت متوحد، كما أنه فرصة ذهبية لتشجيع الجميع من أبناء الوطن على ممارسة الرياضة».

وأكمل «إن ما يقوم به صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يؤكد الأهمية الكبرى التي يوليها سموه لأفراد مجتمعه، وبنفس الوقت يؤكد على أهمية الرياضة وممارستها لدى الجميع، وهو ما جعل سموه يوجه ويبادر إلى إقامة يوم رياضي كامل سيصبح متنفساً مجتمعياً بعيداً عن التنافس الرياضي المألوف، ولنشاهد كافة المبادرات التي ستطلقها جميع الجهات في الوقت ذاته تماشياً مع هذه المبادرة الكبرى، وشجع الفريق كافة أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة والمشاركة في مثل هذه التظاهرات من أجل الاهتمام بالصحة والترويح عن النفس والتأكيد على أن الجسم المعافى يضمن الحياة الطيبة والسليمة، وهو ما يهدف إليه سموه من خلال هذه المبادرات الرياضية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا