• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تقرير أسترالي يحذر من تقرب طيارين أندونيسيين من «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يوليو 2015

سيدني (أ ف ب)

أعربت السلطات الأسترالية عن اعتقادها بأن طيارين إندونيسيين يشكلان تهديداً أمنياً بعد أن قادهما تنظيم "داعش" إلى التطرف، بحسب وثيقة استخباراتية مسربة حصل عليها موقع تحقيقات استقصائية، رغم أن المسؤولين رفضوا أمس تأكيد ذلك.

وجاء في تقرير الاستخبارات التشغيلي الذي تصدره الشرطة الفدرالية الأسترالية ونشره موقع انترسيبت، إن الطيارين هما على الأرجح موظفان في شركة "إيراسيا" وبريميار" ولفتا الانتباه بسبب صفحتيهما على فيسبوك. وقال التقرير إن الطيارين أعربا على صفحتيهما عن "دعمهما لداعش".

وأضاف أنه "بعد مراجعة محتوى صحفتيهما على فيسبوك، خلصنا إلى أن هذين الشخصين تأثرا على الأرجح بعناصر متطرفة، على الأقل من الإنترنت، ونتيجة لذلك فإنهما يشكلان تهديداً أمنياً".

ولم تعلق الشرطة الفدرالية بشأن صحة الوثيقة التي تحمل عنوان "التعرف على طيارين اندونيسيين بمعتقدات متطرفة محتملة" بتاريخ 18 مارس 2015. وقالت إن "الشرطة الفدرالية الأسترالية لا تعلق على الشؤون الاستخباراتية".

وقال الموقع إن الطيار الذي يعمل في "ايراسيا" تخرج من أكاديمية الشركة في 2010 ويعمل على خطوط دولية من بينها هونج كونج وسنغافورة.

وأضاف أنه في سبتمبر من العام الماضي بدا واضحا التغير في ما ينشره الطيار على فيسبوك حيث بدأ ينشر مواد تظهر "تأييده لتنظيم داعش".

وفي ذلك الوقت بدأ في التواصل مع طيار ثان يقال إنه طيار سابق في البحرية الأندونيسية يعمل مع طيران "بريميار" كان يعلق ب"اعجبني" على ما ينشره الطيار الأول.

وأوضح التقرير أن طيار بريميار قام برحلات إلى أستراليا وأوروبا الشرق الأوسط والولايات المتحدة، واشتملت صفحته على فيسبوك إعادة نشر "مقالات تتعلق بالتطرف". وقالت متحدثة باسم طيران ايراسيا إن الطيار المذكور في الوثيقة لم يعد يعمل مع الشركة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا