• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

دوريات لضبط المستهترين خاصةً في الأماكن السياحية والحدائق والأسواق

استعدادات مكثفة بشرطة رأس الخيمة لاستقبال عيد الفطر المبارك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يوليو 2015

هدى الطنيجي

الاتحاد (رأس الخيمة)- تكثّفت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة جهودها واستعداداتها لاستقبال عيد الفطر المبارك، وذلك من خلال العديد من الفعاليات والحملات التفتيشية وأخرى توعوية لضمان الأمن والسلامة للجميع. وسيتم تكثيف عدد من الدوريات المرورية والمدنية التي ستجوب كافة مناطق الإمارة خلال فترة العيد، ومراقبة الطرقات عن طريق الكاميرات وتكثيف الدوريات النهارية والليلية لضبط المستهترين، خاصةً في الأماكن الحيوية السياحية كالحدائق والأسواق وفي الأماكن العامة وبين الأماكن السكنية، مع تدشين حملات توعية، وتوفير عدد من عناصر الشرطة لمراقبة من يقومون بتعكير هذه الأجواء الاحتفالية بأية ممارسات خارجة عن القانون، في سبيل تهيئة بيئة آمنة للترفيه، وتوفير فرص الاستمتاع بزيارة الحدائق والمنتزهات. وقال اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة: إن غرفة العمليات المركزية بشرطة رأس الخيمة، على أتم الاستعداد للاستجابة السريعة لأي طارئ من خلال استقبال كافة المكالمات والبلاغات المقدمة من الجمهور، كما سيتم مراقبة الحركة المرورية في الطرق الداخلية والخارجية المؤدية من وإلى الإمارة، مع تكثيف عدد من الدوريات عند مصليات العيد، لتسهيل وانسيابية حركة السير والمرور، متمنياً أن تخلو مناطق وطرقات الإمارة من الحوادث والمخالفات المرورية خلال إجازة العيد. وأكد أن قسم الإسعاف والإنقاذ البري سيبذل جهوده الأمنية في جميع مناطق وطرقات الإمارة الرئيسية والداخلية والأحياء السكنية مع تقديم كافة المساعدات لمرتادي المناطق السياحية التي غالباً ما تتوجه إليها الأُسر والشباب لقضاء وقت ممتع بالاستجمام بالطبيعة والهدوء، داعياً مرتادي البحر والشواطئ إلى التقيد بالأماكن المخصصة للسباحة والالتزام بها حتى لا يعرضوا أنفسهم للتيارات المائية البحرية، أو حالات الغرق لمن لا يحسن السباحة، مشدداً على ضرورة عدم ترك الأطفال دون رقابة وتوفير متابعة خاصة ولبس سترة النجاة للصغار والكبار. وقال : إن الإنقاذ البحري يزيد من عدد الدوريات التي ستجوب شواطئ الإمارة وتراقب الوضع عن كثب والتي تتكون من رجال إنقاذ وبحث ومساعدة وحراسة بالإضافة إلى الدراجات المائية، مع تنسيق الجهود مع عدد من الجهات ذات الاختصاص لبذل المزيد من أجل تعزيز الأمن والأمان. من جانب آخر دعا اللواء علي بن علوان النعيمي، أولياء الأمور إلى مراقبة أبنائهم وحمايتهم من مغبة الوقوع في براثن الجريمة أو الإدمان، وتوجيههم إلى الطريق الصحيح ومراقبتهم حتى لا يكونوا فريسة سهلة للمفسدين، مناشداً الجميع إلى المحافظة على الأمن والاستقرار بالتعاون مع إخوانهم من رجال الشرطة، وعدم العبث والتخريب، والاستمتاع بأجواء العيد الاحتفالية دون العبث بالمفرقعات والأعيرة النارية التي قد تودي بحياتهم، فتتسبب في تحويل أهازيج وأفراح العيد إلى أتراح، متطلعاً إلى أن يكون العيد سعيداً على الجميع بإذن الله تعالى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض