• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ناقش وصول المساعدات الإنسانية والتقى المعلم

دي ميستورا يبحث في دمشق استئناف المفاوضات ووقف النار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 فبراير 2016

دمشق (وكالات)

بحث موفد الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا في دمشق أمس، مع وزير الخارجية وليد المعلم وقف العمليات القتالية واستئناف محادثات السلام المتوقعة في 25 من الشهر الجاري، والحاجة إلى وصول المساعدات الإنسانية «دون تعطيل» إلى المناطق المحاصرة من قبل جميع الأطراف.

وقال دي ميستورا لدى عودته إلى مقر إقامته عقب لقائه المعلم صباح أمس «التقيت المعلم وتركز اللقاء بشكل خاص حول إيصال المساعدات الإنسانية إلى جميع المناطق المحاصرة دون عائق». وأوضح أن هذه المناطق ليست تلك المحاصرة «فقط من قبل الحكومة بل أيضا من قبل الفصائل المعارضة وتنظيم داعش».

وأشار دي ميستورا إلى أنه سيستأنف محادثاته مع المعلم لاحقا لمعالجة هذه القضية الملحة والتي تتعلق برفاهية الشعب السوري»، مشيراً إلى أن ذلك «مرتبط بالمناقشات والنتائج الواضحة جداً التي توصل إليها مؤتمر ميونيخ» حول الأزمة السورية.

من جهته، أكد المعلم أمس، أن «موقف الحكومة السورية هو مواصلة الالتزام بحوار سوري - سوري بقيادة سورية ودون شروط مسبقة، وأن الشعب السوري وحده صاحب القرار في تقرير مستقبله».

ونقلت وكالة الأنباء السورية «سانا» أمس عن المعلم قوله خلال محادثاته في دمشق مع دي ميستورا، إن «الحكومة السورية ووفدها الرسمي إلى جنيف أثبتت صدقية موقفها وجديتها في جهود حل الأزمة» مشدداً ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا