• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

14 قتيلاً في بنغازي واغتيال مسؤول مخابرات «فجر ليبيا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يوليو 2015

بنغازي (وكالات)

قتل 14 شخصاً على الأقل وأصيب أكثر من 50 في اشتباكات عنيفة تدور بمدينة بنغازي الليبية منذ أمس الأول، بين القوات الموالية للحكومة المعترف بها دولياً والجماعات المسلحة المناهضة لها، بينما قتل العقيد الطاهر الوش أحد أبرز المسؤولين في جهاز الاستخبارات العسكرية في مدينة مصراتة والقيادي في ميليشيا «فجر ليبيا»، إثر تفخيخ سيارته وتفجيرها، الأمر الذي نسبت صفحات محسوبة على التنظيمات المتطرفة، مسؤوليته لتنظيم «داعش» الإرهابي. وكتب مركز بنغازي الطبي على صفحته في موقع فيسبوك بعيد منتصف ليل الأربعاء الخميس «وصل إلى قسم الطوارئ، عدد من الجرحى والشهداء نتيجة لاشتباكات الأربعاء... حيث بلغ عدد الجرحى أكثر من 50 جريحاً وعدد الشهداء 13 شهيداً». وكان مستشفى الجلاء بالمدينة نفسها، أعلن في وقت سابق عن «سقوط قذيفة داخل المستشفى مما تسبب بمقتل محمد الحبوني 54 عاماً وإصابة 3 آخرين والحاق اضرار مادية بالمستشفى» القريب من منطقة المعارك. ووقعت الاشتباكات في منطقة الليثي وسط بنغازي، واندلعت منذ صباح الأربعاء واستمرت حتى الساعات الأولى من فجر الخميس وقد استخدمت فيها المدفعية الثقيلة وسلاح الطيران. من جانب آخر، اغتيل مسؤول الاستخبارات العسكرية بمصراتة العقيد الوش مساء أمس الأول، إثر انفجار سيارته بعبوة لاصقة حملت مواقع موالية للمتطرفين مسؤوليته لـ«داعش». وذكر مسؤول أمني في مصراتة أن الوش «قتل بتفجير سيارته الخاصة وسط مصراتة»، مشيراً إلى أنه يعد «أحد أبرز قادة الاستخبارات الموالية لـ«فجر ليبيا».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا