• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

جرح 7 عسكريين لبنانيين بمحاولة متظاهرين اقتحام السراي الحكومي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يوليو 2015

بيروت (وكالات)

أصيب 7 عسكريين لبنانيين في اعتداء نفذه مناصرو «التيار الوطني الحر» بزعامة ميشال عون، لدى احتجاجات جابت بيروت ضد طريقة إدارة عمل الحكومة، حاول أثناءها المحتجون اقتحام السراي الحكومي واشتبكوا مع قوى الجيش أثناء انعقاد جلسة مجلس الوزراء.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية أن تدافعا حصل بين القوى الأمنية ومناصري عون الذين حاولوا الاقتراب من السراي الحكومي، واستقدم الجيش تعزيزات للمكان. وقال بيان لقيادة الجيش «حاول حشد من المتظاهرين اجتياز السياج الذي وضعه الجيش في محيط السراي الحكومي، واعتدى بعضهم على عناصر الجيش، مما أدى إلى إصابة 7 عسكريين». وتجمع عدد من أنصار «التيار الوطني الحر» أمس الأول في منطقة نهر الموت بقضاء المتن بجبل لبنان تلبية لدعوة عون، لتنفيذ احتجاجات شعبية على طريقة إدارة عمل الحكومة. وطالب المتظاهرون الذين حملوا الأعلام البرتقالية الخاصة بالتيار، بانتخاب عون رئيسا للجمهورية، وتعيين صهره قائد فوج المغاوير العميد شامل روكز قائدا للجيش. وكانت جلسة لمجلس الوزراء عقدت أمس في السراي الحكومي برئاسة رئيس الوزراء تمام سلام بحضور وزراء تيار عون. وتنتهي ولاية قائد الجيش الحالي جان قهوجي في سبتمبر، وهناك اتجاه لتمديد ولايته للصعوبة البالغة في التوافق على شخصية معينة بسبب الانقسام السياسي الحاد.

وقالت مصادر سياسية في الأحزاب المتحالفة مع عون أن وزراءه لن يستقيلوا من الحكومة، رغم أن نائبا في تيار عون هدد بمزيد من التصعيد، ونقلت وسائل إعلام محلية عن وليد خوري قوله «سنبقى في الشارع حتى إسقاط الحكومة إذا استمرت على هذا النهج».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا