• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«ماما ميركل» تواجه التحديات الأوروبية برصيد سياسي قوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يوليو 2015

برلين (وكالات)

برلين (وكالات)

خرجت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل دون خسائر سياسية تذكر من الأزمة المالية العالمية، والمساعدات الأوروبية، ومنعطف الطاقة النووية، والأزمة بشأن أوكرانيا.

ومع تصاعد وتيرة الأزمة اليونانية عقب الاستفتاء الذي تمخض عن رفض اليونانيين لشروط الدائنين، تبدو ميركل في وضع جيد يؤهلها للبقاء قوية حتى إذا خرجت اليونان من منطقة اليورو.

وتمتعت المستشارة، التي تدير ألمانيا منذ أكثر من عقد، بمعدلات تأييد مرتفعة ثابتة، وحشدت رصيداً سياسياً كبيراً في الداخل، يحسدها عليه معظم قادة القارة الأوروبية.

ويتقدم حزبها المحافظ في استطلاعات الرأي بلا منازع، في غياب أي منافس موثوق، بينما يجد أسلوب قيادتها المطمئن والمتفادي للمخاطر قبولاً لدى الناخبين، وهو ما أكسبها لقب «ماما».

وأوضح «بيتر ماتوسشيك»، رئيس قسم الأبحاث السياسية والاجتماعية لدى «وكالة فورسا» الألمانية لاستطلاعات الرأي، أن ميركل أكدت مراراً وتكراراً أن هدفها هو الإبقاء على اليونان في منطقة اليورو، بيد أن الناخبين من المستبعد أن يحاسبوها على الإخفاق في مثل هذا الجهود، لأنها ظلت تلعب دور الحامي في أزمة اليورو على مدار سنوات. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا