• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

إنريكي يبحث توسيع الفارق في «مؤجلة» اليوم

«البارسا» للفنون في استعراض «خيخون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 فبراير 2016

برشلونة (أ ف ب)

ستكون الفرصة متاحة أمام برشلونة حامل اللقب للابتعاد في الصدارة، عندما يحل ضيفاً على سبورتينج خيخون اليوم في مباراة مؤجلة من المرحلة السادسة عشرة للدوري الإسباني في كرة القدم.

ولا يبدو أن أحداً باستطاعته الوقوف بوجه النادي الكتالوني الذي يتصدر الترتيب بفارق 3 نقاط عن أقرب ملاحقيه أتلتيكو مدريد و4 عن غريمه الأزلي ريال مدريد الثالث، ويقدم فنون كروية رائعة، وفي حال فوزه المتوقع في معقل خيخون في المباراة التي تأجلت في ديسمبر الماضي بسبب انشغاله بكأس العالم للأندية، سيبتعد في الصدارة بفارق 6 نقاط، وسيقطع بالتالي شوطاً مهماً نحو الاحتفاظ باللقب.

ويقدم برشلونة الذي ينافس في 3 جبهات مجدداً بعدما بلغ نهائي مسابقة الكأس، حيث سيتواجه مع أشبيلية، إلى جانب وجوده في الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا، حيث يلتقي أرسنال الإنجليزي الثلاثاء المقبل في لقاء الذهاب على ملعب الأخير، عروضاً رائعة هذا الموسم وآخر فصولها يوم الأحد الماضي عندما اكتسح سلتا فيجو 6-1 بفضل ثلاثية من الهداف الأوروجوياني لويس سواريز الذي رفع رصيده إلى 12 هدفاً في آخر 5 مباريات خاضها على «كامب نو» في جميع المسابقات، وإلى 23 هدفاً في الدوري حتى الآن في صدارة الهدافين بفارق هدفين أمام نجم ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ويبدو فريق المدرب لويس إنريكي مرشحاً لتحقيق فوزه السابع على التوالي وتعزيز رقمه القياسي والمحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الحادية والثلاثين على التوالي، خصوصاً في ظل المستوى المذهل الذي يقدمه والأداء المثير الذي طال حتى تنفيذ ركلات الجزاء بعد الذي قام به الأرجنتيني ليونيل ميسي وسواريز في لقاء الأحد، حيث مرر الأول الكرة للثاني عوضاً عن تسديدها فسددها الأوروجوياني في الشباك بعدما ارتمى الحارس أرضاً ظناً منه أن الأرجنتيني سيسدد.

وستكون المباراة مميزة لإنريكي؛ لأنه تجمعه بفريق بداياته الكروية إذ بدأ مشواره كلاعب في الفرق العمرية لسبورتينج خيخون عام 1988 ثم التحق بالفريق الأول عام 1989 وبقي معه حتى 1991. كما تحمل المباراة نكهة إضافية؛ لأنها تجمع إنريكي بزميله السابق في سبورتينج خيخون وبرشلونة ابيلاردو فرنانديز الذي يشرف على الفريق منذ 2014 وقاده هذا الموسم للعودة إلى دوري الأضواء للمرة الأولى منذ 2012.

«ستكون مباراة صعبة بالتأكيد لأن سبورتينج فريق مندفع جداً»، هذا ما قاله إنريكي عن سبورتينج خيخون الذي يدخل إلى المباراة على خليفة 4 مباريات متتالية دون هزيمة، مضيفاً: «كل الفرق معرضة للتعثر، هذا أمر مؤكد. البطولة ما زالت طويلة والمنافسة حامية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا