• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

أهمية توظيف الدراما المحلية في ترسيخ الروح الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

تناولت جلسة «الدراما الإماراتية - حاضرة في حماية الوطن» التي عقدت أمس ضمن جلسات الدورة الرابعة لمنتدى الإعلام الإماراتي، أهمية توظيف الدراما المحلية في ترسيخ الروح الوطنية، وتعزيز مشاعر الانتماء والتلاحم بين الناس، وتسليط الضوء على القضايا المُلحة التي تطرح نفسها على الساحة، وفي مقدمتها ما يعنى بمستقبل الوطن وطموحات أبنائه.

وشارك في الجلسة كل من الروائي الإماراتي الدكتور حمد الحمادي والفنانة ميساء مغربي، حيث تم في مستهل الجلسة عرض فيديو بعنوان الدراما وقضايا الوطن، أظهر أهمية قيمة الانتماء وبث الروح الوطنية والتلاحم بين أفراد المجتمع، والدور المهم الذي يجب أن يضطلع به الإعلام الواعي والدراما المحلية من أجل تسليط الضوء على الموضوعات المهمة، وفي مقدمتها المبادئ الوطنية الأساسية، ومن أهمها التسامح والتعايش والتضحية في سبيل الوطن والبذل لإعلاء رايته.

ولفت الدكتور حمد الحمادي إلى أهمية توظيف الدراما في إلقاء الضوء على القضايا الأساسية التي يعنى بها المجتمع مثل التعليم والصحة وغيرها من الموضوعات الحيوية بدلاً من التركيز بصورة رئيسة على الموضوعات العاطفية والاجتماعية، مشيراً في الوقت نفسه إلى إمكانية المزج في الدراما بين القضايا الوطنية والقضايا الاجتماعية، حيث لا يوجد تعارض بينهما.

وأشار إلى أن البناء الدرامي في المسلسلات المحلية يفتقر إلى حد كبير للموضوعات المعنية بقضايا الوطن، مشيراً إلى أن معظم الأعمال الدرامية المحلية تركز على موضوعات اجتماعية مستهلكة، لافتاً إلى أن كُتّاب السيناريو يبالغون في تناول الموضوعات التقليدية على حساب القضايا المعنية بالوطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا