• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

علي بن تميم: الخطاب الإعلامي الإماراتي متزن وواعٍ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 نوفمبر 2017

دبي(الاتحاد)

أكد سعادة الدكتور علي بن تميم، مدير عام «أبوظبي للإعلام»، أن الخطاب الإعلامي الإماراتي خلال الفترة الماضية اتسم بالوعي والاتزان، واستطاع أن ينقل الواقع بصدق للجمهور، من خلال التزامه المبادئ المهنية، وانطلاقاً من إدراكه لدوره في ترسيخ المبادئ الأساسية للوطن، وتأكيد التلاحم بين أبنائه.

وبدأ بن تميم جلسته التي عقدت ضمن فعاليات منتدى الإعلام الإماراتي الرابع تحت عنوان «الإعلام والوطن» بقصة عن المغفور له بإذن الله، تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حين كان في زيارة مبنى التلفزيون، ونصح العاملين هناك بالعمل دوماً على تغيير الواقع للأفضل دون الاكتراث لصغائر الأمور.

وشدّد سعادته على أهمية تطوير رؤية متكاملة وواضحة للعمل الإعلامي، واصفاً إياها بالبوصلة التي تنقذ الإعلام وترشده عندما تشتد وتيرة الإشاعات والأكاذيب، مستشهداً بمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن الإعلام ليس مهنة، بل رسالة سامية.

وأوضح أن المسعى النبيل للإعلام لكشف الحقيقة ومحاربة الأكاذيب، يعتبر في واقع الأمر دفاعاً عن قيم الحق والجمال، ودعماً لها، بل وحرباً على الإرهاب والتطرف من خلال الكلمة الصادقة والرسالة الواضحة، مشيراً إلى أن الإعلام الإماراتي أداة مهمة لنشر رسالة الوسطية والاعتدال التي تتبناها دولة الإمارات.

وتناول سعادة الدكتور علي بن تميم، ملامح العلاقة بين الإعلام والمجتمع، موضحاً أن المجتمعات تتسم بالتغير الدائم والسريع، ما يتطلب من القائمين على المنظومة الإعلامية ضرورة طرح أفكار مبتكرة تتماشى مع التطورات والتغيرات المجتمعية، وتتبنى محتوى إعلامياً متميزاً يفند التصورات الأحادية للأمور، ويقدم صورة متكاملة للواقع دون تزييف أو تحريف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا