• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

توقيف عالم فلك توقع خطأ اغتيال رئيس بلاده

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 فبراير 2017

أ ف ب

أوقفت الشرطة السريلانكية عسكرياً سابقاً امتهن علم الفلك بسبب توقعه الخاطئ الأسبوع الماضي باغتيال الرئيس مايثريبالا سيريسينا، على ما أفاد مصدر حكومي.

وسبق أن أدخل فيجيتاموني روهانا دي سيلفا، وهو عسكري سابق في سلاح البحرية، السجن حيث أمضى عامين ونصف العام خلف القضبان لمحاولته قتل رجيف غاندي رئيس الوزراء الهندي آنذاك خلال مهمة حراسة في كولومبو في العام 1987.

وبعد محطة قصيرة في الغناء، أعلن دي سيلفا نفسه عالم فلك، وهو مجال يتمتع بشعبية كبيرة في سريلانكا خصوصاً في أوساط السياسيين.

وخلال الأشهر الستة الأخيرة، نشر المشتبه فيه رسائل عدة عبر الإنترنت «تتوقع» اغتيال الرئيس سيريسينا في 26 يناير 2017 أي الخميس الماضي.

وأوضح مصدر حكومي مسؤول، طالباً عدم كشف اسمه «لقد تم توقيفه (...) بسبب توقعات خاطئة نشرت الفوضى في المجتمع».

وتم تقديمه، اليوم الأربعاء، للمثول أمام القضاء قبل إطلاق سراحه في مقابل كفالة مالية قدرها مليونا روبية (13300 دولار).

ويصدق السياسيون السريلانكيون بدرجة كبيرة توقعات علماء الفلك إذ يعيرونها في العادة أهمية أكبر من توصيات مستشاريهم المقربين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا