• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م
  06:53    التلفزيون المصري: 200 شهيد في الهجوم الإرهابي على مسجد بسيناء    

بوجديمون يصف مدريد بـ«اللاديمقراطية» بعيد إطلاق «سراح مشروط»

رئيس كتالونيا المُقال أمام محكمة بلجيكية في17 نوفمبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 نوفمبر 2017

عواصم (وكالات)

أعلن مصدر قضائي بلجيكي أمس، أن رئيس كتالونيا المُقال كارليس بوجديمون سيمثل مع 4 من وزرائه السابقين في 17 نوفمبر الحالي، أمام محكمة بلجيكية تنظر في طلب إسبانيا إعادتهم إلى مدريد، وذلك غداة إعلان النيابة العامة في بروكسل أنه تم إطلاق سراح الرئيس الإنفصالي ومستشاريه الأربعة «بشكل مشروط» من جانب قاضي التحقيق. وأفاد المصدر القضائي أن الخمسة سيمثلون في الساعة 14،00 (1300 ت غ) 17 نوفمبر أمام المحكمة في بروكسل في أول جلسة استماع لهم، بعد حكم القضاء البلجيكي بإطلاق سراحهم المشروط ليل الأحد- الاثنين. ولدى بلجيكا 60 يوماً لاتخاذ قرار بشأن تسليمهم إلى إسبانيا بموجب قواعد نظام مذكرات التوقيف الأوروبية، بينما يملك بوجديمون وزملاؤه الحق في استئناف الحكم لدى صدوره.

وبمجرد إطلاق سراحه، كتب بوجديمون على تويتر في أول تعليق له «حر وبدون كفالة. نتضامن مع الرفاق الذين سجنتهم ظلماً دولة بعيدة عن الممارسات الديمقراطية» في إشارة إلى الحكومة الإسبانية. ويحظر على الرجل ومستشاريه الأربعة، مغادرة الأراضي البلجيكية ويتحتم عليهم البقاء في عنوان ثابت والمثول بأنفسهم عند كل استدعاء من جانب القضاء أو الشرطة. وكانت كتالونيا قد أجرت استفتاء على الانفصال في الأول من أكتوبر الماضي، رغم حكم المحكمة الدستورية الإسبانية بعدم دستورية الاستفتاء. وبعد إعلان زعماء الإقليم الاستقلال، رد رئيس وزراء إسبانيا، ماريانو راخوي، بإقالة حكومة كتالونيا وإلغاء وضع الحكم الذاتي بالإقليم، ودعا لانتخابات عامة في 21 ديسمبر المقبل. وأظهر استطلاع أجرته مؤسسة «غاد3» للأبحاث، أمس الأول، أن الأحزاب المؤيدة للانفصال ستفوز في الانتخابات، لكنها قد لا تحظى بالأغلبية البرلمانية التي يتطلبها مواصلة مسعى الانفصال.