• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تستقبل زوارها بالابتسامةمهن ومهام

سهيلة المحيربي: عشقي للتراث جعلني سفيرة إعلامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يوليو 2015

خديجة الكثيري

خديجة الكثيري (أبوظبي)

تستعيد سهيلة المحيربي ذكريات الماضي، وتقف أمام صورها مسافرة إلى وقتها، الذي مر وكأنه بالأمس، لكنها تتذكر جميع تفاصيل الحياة في المنطقة الغربية، حيث ولدت وترعرت، وتقول إنها ذكريات جميلة لا تنسى، فهي الماضي الذي نستمد منه حياتنا في الحاضر والمستقبل، حيث تعد سهيلة إحدى سيدات التراث وحاضناته التي يعرفها زار المعرض الدائم لمركز الصناعات والحرف اليدوية التراثية بالاتحاد النسائي العام، ومن مؤسسي العمل فيه، والسيدة «المرحبانية» التي تحسن استقبال الزوار، وتتلقاهم بالابتسامة على محياها من تحت تقاسيم «البرقع»، وتلمح الحنان في عينيها، وهي ترحب بالزائر لتخبره بالمعلومات الغزيرة التي تحفظها عن التراث، فتراها وهي تشرح للزائر عن عمل إحدى الحرف اليدوية التراثية.

وانتقلت إلى الحرفة الأخرى وغيرها وهكذا في تدرج سلس يحبب المستمع لمعرفة المزيد من تفاصيل هذه المشغولات التراثية التي تعاملها سهيلة المحيربي، حتى تصل إلى الحديث عن كيفية عملها، والأدوات المستخدمة في صناعتها، فضلاً عن الحديث حول كيفية تعلم هذه الحرف في الماضي، وكيف اختلف العمل عليها عنه في الحاضر.

حضور إعلامي

وتتحدث سهيلة بإسهاب سلس وكأنها مقدمة برامج، وعند سؤالها عن ذلك قالت سهيلة: أنا متحدثة إعلامية، حيث كانت لي العديد من المشاركات الإعلامية بالظهور تلفزيونياً، للحديث عن التراث والحرف اليدوية، فضلاً عن كوني متحدثة إعلامياً في العديد من المعارض والفعاليات، التي يشارك بها مركز الصناعات من الاتحاد النسائي العام في مختلف المحافل التراثية المختلفة.

وأضافت أنها تشارك إعلامياً بالظهور على الهواء مباشر، في برنامج المسابقات التراثي «الشارة»، الذي تعرضه قناة الإمارات في شهر رمضان، ويكون دورها فيه من خلال تقديم حي ومباشر لصنع مشغولات يدوية إماراتية تراثية من التلي إلى غزل الصوف ووصولاً إلى مختلف الحرف اليدوية الأخرى، كما تشارك في تقديم فقرات تعريفية عن هذه الحرف والإجابة عن أي استفسار يدور حولها خلال البرنامج، وتسند لها هذه المهمة لخبرتها الطويلة في المجال نفسه، ولعشقها وولعها بالتراث الإماراتي واهتمامها بالمحافظة عليه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا