• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

شائعة أزعجت أهله.. وزيد يؤكد أنه خليفته في الكوميديا

«ابن يعروف» ينفي إصابته بمرض خطير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يوليو 2015

تامر عبدالحميد

تامر عبدالحميد (أبوظبي)

انتشر مؤخراً عبر وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قصير، أظهر الفنان الواعد عبدالله نبيل، الذي جسد دور ابن الفنان عبدالله زيد في مسلسل «شبيه الريح»، الذي يعرض على قناة «الإمارات»، وهو مريض في أحد المستشفيات، والأكسجين على فمه، وكأنه في حالة حرجة، وانهالت التعليقات علي هذا المقطع الذي جاء صادماً لهم، متوجهين له بالدعاء والشفاء العاجل، الأمر الذي نفاه عبدالله، وقال في اتصال هاتفي مع «الاتحاد»: أنا بخير وصحة وعافية، وكل ما حدث أنه للأسف الشخص الذي ظهر في هذا الفيديو يشبهني كثيراً؛ لذلك اعتقد الكثيرون أنني مريض وفي حالة حرجة ، فانهالت الاتصالات على أهلي من أصدقائي وبعض الفنانين.

حب الناس

وتابع: هذه الإشاعة أزعجت أهلي وفرحتهم في الوقت نفسه، لا سيما أنهم عرفوا وتأكدوا من حب الناس لي، وذلك من خلال تواصلهم الدائم عبر التلفون ومواقع التواصل للاطمئنان على صحتي، معترفاً بأنه للمرة الأولى التي يتعرض لها لمثل هذه الإشاعات، فهو متابع جيد لأغلب مواقع التواصل، ويعرف جيداً أن هناك الكثير ممن تعرضوا لمثل هذه الإشاعات، لكنه لم يحسب يوماً أن يأتي الدور عليه.

أب وأخ

وأوضح نبيل أن من أوائل الفنانين الذين تواصلوا معه للاطمئنان على صحته، والتأكد من قصة الفيديو ومرضي، هو الفنان عبدالله زيد الذي دعمني ووقف إلى جانبي كثيراً حتى وصلت إلى الشاشة الصغيرة، وقال: كل ما وصلت إليه في عالم الفن يرجع إلى دعم عبدالله زيد، الذي اكتشف موهبتي، وشاركني في أعمال مسرحية عدة، شاركت في بطولتها وحصلت من خلالها على جوائز، فبعد أن توفي والدي، وأنا أعتبره الأب والأخ والصديق، فدائماً يدعمني ويساندني في مجال التمثيل، فكان أمنيتي أن أظهر في التلفزيون وأشارك في بطولة أحد المسلسلات، فهو من حقق حلمي، وجعلني أشاركه دور ابنه «غنيم» في مسلسل «شبيه الريح»، مصرحاً بأن زيد قد وعده بأن يصل به إلى الشهرة والنجومية رغم صغر سنه، لاسيما أنه مقتنع بموهبته كثيراً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا