• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

فريد علي: طرد لاعب النصر «خاطئ».. وهدف الوصل الملغى «صحيح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 فبراير 2016

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

يرى فريد علي، الحكم الدولي السابق، أن الجولة 18 جاءت جيدة تحكيمياً على الرغم من وجود قرارات مؤثرة على سير المباريات، وأخرى أثرت بشكل واضح على النتائج، بالذات في مباريات الأهلي والشارقة، وبني ياس والإمارات، والجزيرة والشباب، بجانب حالة طرد غير مستحقة في قمة الوحدة والنصر.

وقال: «في مباراة الشارقة والأهلي التي أدارها عمار الجنيبي لم تحتسب ركلة جزاء لمصلحة الأهلي، الذي تعرض لاعبه للمسك من مدافع الشارقة داخل المنقطة في الدقيقة 35، أما الحالة الثانية في هذه المباراة فهي طرد كوزمين مدرب الأهلي الذي أرى أنه قرار غير موفق إذا كان المدرب قد استدعى لاعبه من أجل التبديل، أما إذا كان قرار الحكم لقيام المدرب بالاحتجاج فالطرد في هذه الحالة سليم».

ويتابع: «مباراة بني ياس والإمارات أدارها الحكم عمر آل علي، وشهدت قراراً صحيحاً من الحكم بمواصلة اللعب عندما طالب بني ياس بركلة جزاء لأن المسك كان متبادلاً بين المهاجم والمدافع، في الدقيقة 40، لذلك استمرار اللعب، قرار موفق من قبل الحكم، أما هدف بني ياس، والذي جاء منه التعادل في الدقيقة 50، فهو غير شرعي لوجود دفع من لاعب بني ياس على مدافع الإمارات، بينما شهدت الدقيقة 70 قيام مهاجم بني ياس بانتزاع الكرة من حارس الإمارات المسيطر عليها بشكل كامل، واحتسب خطأ لمصلحته، لكن ردة فعل الحارس بصفع مهاجم بني ياس تعتبر سلوكاً مشيناً، والمفروض أن يقوم الحكم بطرده بالبطاقة الحمراء، لكنه اكتفى بالإنذار فقط، وفي المباراة نفسها قرار صحيح للحكم باحتساب تحايل على بندر الأحبابي وإنذاره».

وفي مباراة الشباب والجزيرة التي أدارها محمد عبد الله، كان هدف الجزيرة في الدقيقة 58 غير صحيح لوجود لاعب من الجزيرة في موقع تسلل شارك المنافس في لعب الكرة.

أما قمة الجولة الثانية بين الوحدة والنصر، التي أدارها فهد الكسار، تم طرد خليفة مبارك لاعب النصر بقرار غير سليم من الحكم الإضافي الأول، لأن الخطأ وقع على اللاعب المطرود وليس العكس، والقرار الصحيح كان إنذار مدافع الوحدة بدلاً من طرد لاعب النصر في الدقيقة 92.

ويؤكد فريد علي أن هدف الوصل الذي تم إلغاؤه في مباراته مع الشعب من قبل أحمد عيسى الذي أدار المباراة، عند الدقيقة 78، قرار ليس في محله لعدم وجود أي خطأ يمنع احتساب الهدف الصحيح، فيما كان طرد محمد أحمد لاعب الشعب في الدقيقة 94 صحيحاً لارتكابه سلوكاً مشيناً بضرب يد الحكم.

وعن مباراة الظفرة والفجيرة التي أدارها سلطان عبد الرزاق يقول فريد علي: «قرار الحكم باستمرار اللعب عند مطالبة ديوب بركلة جزاء في الدقيقة 19 كان قراراً صحيحاً، لكن الحكم لم يوفق في عدم إنذار لاعب الظفرة عبد الله فرج لدخوله المتهور في الدقيقة 55، وجاء قراره سليماً في طرد لاعب الفجيرة إبراهيم العلوي بعد نيله الإنذار الثاني للاحتجاج».

وفي مباراة دبا والعين التي أدارها عادل النقبي، أكد فريد علي أن هدف العين صحيح 100٪ لعدم وجود خطأ على لاعب العين، والقرار الخاطئ الوحيد في اللقاء هو عدم إنذار محمد فوزي لدخوله المتهور على لاعب دبا، وهي حالة سبقت الهدف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا