• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«ذئب الجزيرة» يحصل على الضوء الأخضر للعودة

سلطان برغش:انتظروني الموسم المقبل ولن أرضى بغير البطولات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يوليو 2015

يعتبر برغش الملقب بـ «ذئب الجزيرة»، واحداً من أقدم لاعبي الفريق الأول، حيث انضم إليه منذ 10 سنوات، وسبق له أن لعب في صفوف المنتخب الوطني، وأكد اللاعب أنه حصل على الضوء الأخضر أخيراً من الطبيب الذي أجرى له الجراحة بالدوحة، وأنه أصبح مطمئناً تماماً على تجاوزه لكل مراحل التأهيل، وأنه جاهز لانطلاقة الموسم الجديد بطموحات بلا حدود، وحماس لا يشبع نهمة سوى المشاركة الفعالة في المباريات، وتقديم أفضل مستوى لتعويض غيابه عن الفترة الماضية.

كثرة الإصابات

وقال برغش: «بالنسبة لي، فإنني كرهت الإصابات، فهي ليست المرة الأولى، وأشعر بأنني جائع كرة، نظراً لغيابي الطويل عن الملاعب، فلم أعتد على الانقطاع لفترة موسم كامل تقريباً عن المشاركة الفعالة مع الفريق الأول، وبالفعل قضيت موسما صعباً في العام الأخير، وتألمت كثيراً لابتعادي للإصابة في بعض الفترات التي كان فريقي بحاجة ماسة لجهودي فيها، وكنت أتابع المباريات بحسرة كبيرة، لأن الجزيرة كان بإمكانه أن ينهي الموسم الماضي ببطولة، لولا عدم التوفيق وتعرضه للكثير من الغيابات في الفترات الحساسة من الموسم، والتي غيبت عنه لاعبين مهمين مثل علي خصيف، وميركو فوسينيتش، وخالد السناني، وسالم علي، بالإضافة إلى غيابي أيضا».

وأضاف «أعرف أن الغياب سنة عن الملاعب يعتبر مدة طويلة، وأعرف أن الناس بدأت تنسى سلطان برغش، لأن السنة التي سبقتها لم تكن جيدة بالنسبة للجزيرة، ولم أشارك فيها بشكل فعال، ولذلك فإن أول أهدافي هو العودة القوية مثلما كنت عليه في عهد براجا، وسوف يكون رجوع براجا مع اجتهادي في التدريبات هو المعيار الحقيقي لاستعادتي لمستواي الطبيعي الذي وضعني كثيراً في بؤرة اهتمام مدربي المنتخبات الوطنية، ولن أنسى هنا أن أشكر كل من وقف بجواري في الظروف الصعبة التي واجهتني الموسم الماضي».

وعن توقعاته للجزيرة مع براجا قال برغش «براجا يعرف الفريق، وسوف يكون الفريق معه أفضل حال من المواسم الأخيرة، وبالنسبة لي فإن أحد أهم أهدافي هي العمل والقتال من اجل العودة للمنتخب الوطني من جديد، لأنه شرف لكل لاعب أن يرتدي قميص بلاده في تلك الفترة التي تواجهنا فيها استحقاقات مهمة، وعلى رأسها تصفيات آسيا المؤهلة للمونديال الحلم، خاصة أن الإمارات تملك حالياً جيلاً رائعاً قادر على تحقيق كل طموحات جماهيرها، وبالنسبة لي فأنا كنت أحد أعضاء هذا الجيل لفترة ليست بالقصيرة مع مهدي علي».

وعن طموحات الجزيرة في الموسم المقبل قال: «لا بديل عن المنافسة على لقب الدوري، وهدفنا بالتأكيد إعادة الفريق إلى منصات التتويج مثلما كان عليه في الفترة الأولى لبراجا، التي قاد فيها الجزيرة إلى تحقيق أفضل الإنجازات، حيث حصدنا معه 3 ألقاب بداية بكأس المحترفين، التي سجلت فيها هدفا بالمباراة النهائية أمام عجمان بملعب النصر عام 2008، ومرورا بالثنائية التاريخية التي حققناها معه أيضا عام 2011». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا