• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

إطلاق تقرير «حالة البيئة» في العاصمة

حمدان بن زايد: أبوظبي شهدت نمواً غير مسبوق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 نوفمبر 2017

هالة الخياط، دانة الحوسني (أبوظبي)

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس مجلس إدارة هيئة البيئة في أبوظبي، أن الإمارة شهدت نمواً غير مسبوق خلال الأربعين عاماً الماضية، وتضاعف عدد سكانها منذ عام 1975 أكثر من 14 مرة، وزاد بمقدار الضعف تقريباً خلال العقد الماضي فقط، كما حققت نمواً ملحوظاً في إجمالي الناتج المحلي، مشيراً إلى أنه يحق لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة الافتخار والاعتزاز بهذا النجاح والتقدم.

جاء ذلك في كلمة سموه بمقدمة تقرير حالة البيئة في أبوظبي الذي أعلنت الهيئة تفاصيله أمس، في مؤتمر صحفي بمعهد مصدر.

وقال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان: «ندين بالفضل للقيادة الرشيدة، وإلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في توجيه هذه التنمية السريعة والمستدامة للإمارة».

ولفت سموه إلى «أنه ليس من المستغرب أن يرافق هذه الطفرة التنموية نمو متسارع في قطاعات الصناعة، والمياه، والطاقة، والنقل والبنية التحتية، بالإضافة إلى زيادة الطلب على المواد الاستهلاكية واستخدام التكنولوجيا، ويمكن لكل هذه العوامل أن تؤثر سلباً على بيئتنا الطبيعية الهشة».وقال «نحن نؤمن أن نمونا المستمر يجب أن يكون مستداماً، وحتى يتحقق ذلك، لا بد من إلقاء نظرة صادقة وواقعية على الوضع الحالي للبيئة، وآثار الأنشطة البشرية الواضحة عليها».

وأضاف سموه: «اعتمدنا في إعداد التقرير عن حالة البيئة على أفضل الممارسات والمعارف العالمية، كما قاد جهود إعداده كوادر إماراتية، لضمان تزويدهم بالمعرفة وإكسابهم المهارات اللازمة لإعداد التقارير البيئية في المستقبل، مؤكداً أن التقرير لا يقدم معلومات قيمة لصناع القرار فحسب، بل يمتد إلى أبعد من ذلك، حيث إنه سيصبح جزءاً هاماً من عملية تطوير البرامج والاستراتيجيات لتحقيق الأهداف الواردة في خطة أبوظبي، والتي تسعى إلى رسم مسار أكثر استدامة اقتصادياً واجتماعياً وبيئياً للمقيمين في إمارة أبوظبي، مع ما يحمله من فوائد واسعة النطاق للمجتمع الدولي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا