• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

منافسات المجموعة الثانية لـ «الكأس الذهبية»

جامايكا تفرض التعادل على كوستاريكا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يوليو 2015

لوس أنجلوس (أ ف ب)

افتتحت منافسات المجموعة الثانية من بطولة الكأس الذهبية لمنطقة الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي)، المقامة بنسختها الثالثة عشرة في الولايات المتحدة وكندا، بتعادلين أمس بين كوستاريكا وجامايكا 2-2 من جهة، وكندا والسلفادور صفر-صفر من جهة أخرى.

على ملعب «ستابهاب سنتر» في كارسون (لوس أنجلوس-كاليفورنيا)، انتزعت جامايكا تعادلاً ثميناً لم يكن في الحسبان من كوستاريكا، المنتخب الأعلى تصنيفا في منطقة الكونكاكاف (14)، بفضل جوبي ماكانوف، الذي سجل هدفا رائعاً في الدقيقة 48 بعدما تلاعب بالدفاع قبل أن يضع الكرة في الشباك.

وافتتحت جامايكا التي خاضت تجربة وحيدة في كأس العالم عام 1998 حين خرجت من الدور الأول بفوز وهزيمتين والقادمة من مشاركة شرفية أولى لها في كوبا أميركا 2015 (خسرت مبارياتها الثلاث في الدور الأول)، في الدقيقة 13 عبر جاراث ماكليري. لكن كوستاريكا التي حققت المفاجأة الصيف الماضي في مونديال البرازيل 2014 بتأهلها إلى الدور ربع النهائي بعد فوزها على الأوروجواي (3-1) وإيطاليا (1-صفر) وتعادلها مع إنجلترا (صفر-صفر) في الدور الأول ثم فوزها على اليونان في الدور الثاني بركلات الترجيح التي تسببت بخروجها من ربع النهائي على يد هولندا (صفر-صفر في الوقتين الأصلي والإضافي)، أدركت التعادل في الدقيقة 33 عبر رأسية روي ميلر ثم تقدمت بعدها بأربع دقائق فقط بوساطة دافيد راميريز الذي سبق الدفاع إلى الكرة قبل أن يلعبها «ساقطة» فوق الحارس دواين ميلر.

ومع بداية الشوط الثاني تمكن ماكانوف الذي يلعب في إنجلترا مع فريق الدرجة الثانية ليتون أورينت، من خطف التعادل لجامايكا التي فشلت في التأهل إلى النسخة الماضية عام 2013 والتي تبقى أفضل نتيجة لها في الكأس الذهبية احتلالها المركز الثالث عام 1993 مشاركة مع كوستاريكا بالذات بعد تعادلهما 1-1 بعد التمديد في مباراة الميدالية البرونزية.

وفي المباراة الثانية التي أقيمت على الملعب ذاته، اكتفت كندا التي تشارك الولايات المتحدة الضيافة بملعب واحد هو «بي أم أو فيلد» في تورونتو، بنقطة من مباراتها مع السلفادور بعد لقاء باهت غابت عنه الفرص الحقيقية.

وانتظر الجمهور حتى الدقيقة 80 ليشاهد أول فرصة فعلية وكانت لكندا بوساطة توساينت ريكيتس الذي اطلق كرة خلفية أكروباتية لكنها علت العارضة، ثم اتبعها زميله راسل تيبرت بأخرى علت العارضة أيضاً (85) قبل أن يتدخل الحارس السلفادوري دربي كاريلو ليحرم كندا من هدف قاتل في الثواني الأخيرة بعدما تصدى ببراعة لرأسية ماركوس هبر. يذكر أنه يتأهل إلى ربع النهائي الأول والثاني في كل من المجموعات الثلاث مع أفضل منتخبين في المركز الثالث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا