• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الملك» يستهل تحضيرات الموسم الجديد بتجمع داخلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يوليو 2015

عماد النمر (الشارقة)

استهل فريق الشارقة الأول لكرة القدم استعداداته للموسم الجديد 2015/2016 بتجمع داخلي بدأ أمس الأول ويستمر لمدة عشرة أيام يتم خلالها إجراء الكشوفات الطبية على جميع لاعبي الفريق والتدريب على الملعب «البيضاوي» في الإمارة الباسمة.

وقاد البرازيلي باولو بوناميجو مدرب الفريق التدريب الأول للفريق، بمشاركة جميع اللاعبين عدا الحارس راشد أحمد الذي انضم للخدمة الوطنية، وبدأت الحصة التدريبية بكلمة قصيرة للمدرب وجه فيها التحية للاعبين، متمنياً لهم موسماً جيداً يحققون في طموحات الجماهير الشرقاوية، والعمل على تقديم موسم أفضل مما سبق، مشيراً إلى أن التغيير سنة الحياة وأن هناك لاعبين لم يعودوا موجودين بالفريق وتقدم بالشكر إلى اللاعبين الذين غادروا الفريق، وتمنى لهم حياة أفضل مع فرقهم الجديدة. كما رحب بوناميجو باللاعبين الجديدين حمدان قاسم ووليد أحمد، وأشار إلى أن ما يميز فريق الشارقة هو روح الفريق الواحد وجماعية الأداء وسيواصلون على نفس المنوال بروح جديدة وتصميم أكبر على تقديم مستويات جيدة.

واشتملت الحصة التدريبية التي أقيمت وسط درجة حرارة عالية ونسبة رطوبة مرتفعة على تدريبات بدنية تهدف إلى استعادة اللياقة بعد الإجازة الطويلة التي حصل عليها الفريق، وامتدت لشهر ونصف، وسيواصل الفريق تدريباته بشكل مستمر حتى 17 يوليو الجاري موعد السفر إلى المعسكر الخارجي في النمسا، والذي يستمر لمدة 26 يوما.

يذكر أن الفريق قد استغنى عن مجموعة من اللاعبين في نهاية الموسم الماضي هم عبد الله درويش وعلي السعدي وسالم خميس ودرويش أحمد وأحمد خميس، إضافة للثنائي البرازيلي رودريجو كوستا وماريون، وتعاقدت هذا الموسم مع المدافع حمدان قاسم لاعب الشباب والإمارات السابق، ووليد أحمد لاعب الأهلي وعجمان السابق، ومازال الفريق يبحث عن ثنائي برازيلي لاستكمال صفوفه خلال فترة الإعداد الحالية. وكانت الإدارة الشرقاوية قد دخلت في مفاوضات مكثفة خلال الفترة الماضية من أجل ضم الأرجنتيني مانويل لانزيني لاعب نادي الجزيرة، إلا أن اللاعب فضل خوض تجربة جديدة خارج الإمارات، ووافق على عرض نادي ويستهام الانجليزي، كما جددت الإدارة التفاوض مع اللاعب البرازيلي مايكو سويل ريجنالدو مهاجم نادي أتليتيكو مينيرو، الذي يفضل البقاء مع فريقه وعدم خوض تجربة احترافية جديدة في المنطقة العربية، ولا تزال الإدارة الشرقاوية تنقب من أجل الحصول على لاعبين مميزين يساعدون الفريق على تحقيق طموحاته إلى جانب الثنائي البرازيلي المدافع ماوريسيو راموس وفاندرلي.

ورحب مدير الفريق أحمد مبارك بالثنائي وليد أحمد وحمدان قاسم اللذين انضما للفريق، كما تمنى أن يقدم الفريق موسما مميزا والاستفادة القصوى من مرحلة الإعداد، التي تمثل الأساس لموسم طويل وصعب يسعى الفريق خلاله إلى تحقيق الأهداف الموضوعة من قبل الجهاز الفني والإداري، وأن تخلو فترة الإعداد من أي غيابات كما حصل في الموسم الماضي عندما غاب عدد من اللاعبين الأساسيين بسبب الإصابة واضطرت الإدارة لاستبدال عدد من الأجانب مما أثر سلباً على أداء الفريق طوال الموسم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا