• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  11:20    وكالة الأنباء الكويتية: أمير البلاد يغادر المستشفى بعد فحوص طبية ناجحة    

خلال لقاء بحضور بدور القاسمي ونورة الكعبي لتعزيز التعاون المشترك

«الثقافة وتنمية المعرفة» و «الناشرين الإماراتيين» تبحثان سبل الارتقاء بقطاع النشر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 نوفمبر 2017

الشارقة (الاتحاد)

في إطار سعيها المتواصل إلى استحداث أساليب جديدة، تعزز من فرص الارتقاء بصناعة النشر في دولة الإمارات العربية المتحدة، ودعم العاملين في هذا القطاع الحيوي، عقدت جمعية الناشرين الإماراتيين أمس الأول (الأحد) بملتقى القصباء اجتماعاً مشتركاً، مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، ناقش واقع قطاع النشر في الدولة، وحجم التقدم الذي أحرزه في الفترة الأخيرة.

وحضر الاجتماع كلٌ من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، مؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، ومعالي نورة الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، إلى جانب أعضاء مجلس إدارة جمعية الناشرين الإماراتيين؛ علي الشعالي، نائب رئيس الجمعية، ومحمد بن دخين، أمين الصندوق، وعلي بن حاتم، أمين السر، ونوح الحمادي، عضو مجلس إدارة الجمعية، وراشد الكوس، المدير التنفيذي للجمعية، ومن وزارة الثقافة وتنمية المعرفة كل من لبنى القرقاوي، مدير مكتب الوزيرة، وربا الحسن، المستشار بالوزارة، وفاطمة النصور، مدير إدارة المحتوى المعرفي بالوزارة.

وبحث الطرفان خلال الاجتماع سبل تعزيز التعاون المشترك، وناقشوا الإجراءات التي تتبعها الوزارة حالياً بخصوص منح الأرقام الدولية المعيارية للكتب»ISBN»، وبحثوا السبل الكفيلة حماية حقوق التأليف والنشر، ومكافحة القرصنة، كما ناقش الاجتماع تزويد المكتبات العامة في دولة الإمارات بمحتوى عالي الجودة باللغة العربية، وإطلاق حملات توعية وطنية لتعزيز وعي الآباء والأمهات بأهمية القراءة بالنسبة لهم ولأبنائهم، بما يجعل من ممارسة القراءة واقعاً ماثلاً في المجتمع.

وفي هذا الصدد، قالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي: «تشهد دولة الإمارات حالياً نهضة ثقافية وأدبية شاملة، فنعايش اليوم أجواء الاحتفاء بالكتاب، ونحن نشهد فعاليات الدورة الـ36 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، ولا نزال نعايش الأصداء الواسعة التي تركها اختيار الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019، لذلك لابد أن يتوازى هذا التنامي الكبير والمتسارع في المشهد الثقافي، مع تطور نوعي في قطاع النشر، وهذا ما نعمل عليه حالياً، حيث نُسخر كل طاقاتنا ومواردنا بما يخدم القطاع والعاملين فيه».

وأضافت الشيخة بدور القاسمي: «يأتي عقدنا لهذا الاجتماع مع شركائنا في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، تماشياً مع استراتيجيتنا في جمعية الناشرين الإماراتيين، التي تُولي اهتماماً بالغاً بتوسيع قاعدة شراكات الجمعية مع الجهات المؤثرة في قطاع النشر، لا سيما المؤسسات الحكومية التي لديها ارتباط وثيق بالقطاع، ولها تأثير مباشر على حركة وعلاقة الفاعلين فيه، ونتطلع من خلال هذه اللقاء إلى إطلاق عدد من البرامج والمشاريع التطويرية، التي تخدم الناشرين المنتسبين للجمعية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا