• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

6 ملايين يورو عقد فالديفيا في موسمين

الوحدة يغلق ملف الانتقالات الصيفية نهائياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يوليو 2015

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

كشف نادي الوحدة أن صفقة انتقال النجم التشيلي خورخي فالديفيا إلى «العنابي» تبلغ 6 ملايين يورو، وتنص على أن يتسلم اللاعب خلال عقده االذي يستمر عامين، مقدما قيمته مليون يورو للموسمين ومليونين ونصف المليون مقابل كل موسم كرواتب.

الجدير بالذكر أن الوحدة استكمل تعاقده بشكل رسمي مع فالديفيا خلال فعاليات بطولة كوبا أميركا الأخيرة في تشيلي والتي توج بها اللاعب مع منتخب بلاده.

على صعيد متصل آخر، تسبب توقيع الاتفاقية الثلاثية بين الوحدة وساوباولو البرازيلي واللاعب دينلسون في تأخر وصول الأخير إلى أبوظبي الذي كان مقرراً له الثلاثاء الماضي ليتأجل إلى يوم غد السبت، بعد أن سدد الوحدة 3 ملايين يورو مقابل شراء بطاقة اللاعب، الذي يلعب مع «العنابي» ثلاثة مواسم مقابل 1.8 مليون يورو للموسم الواحد.

وأعلنت إدارة «العنابي» بشكل رسمي إغلاق باب استقطاب اللاعبين المواطنين بعد صفقتي محمد برغش القادم من بني ياس لثلاث سنوات ومحمد سالم الظاهري من العين لأربع سنوات، وجاء قرار الوحدة بعد اعتذار نادي الجزيرة عن طلبه بانتقال اللاعب محمد فايز إلى صفوف، نسبة لعدم وجود لاعبين مميزين آخرين في الساحة متاحين للانتقال، بجانب أن التوجه العام هو منح فرصة أكبر لشباب النادي في الموسم الجديد وهي قناعة مشتركة بين الإدارة والجهاز الفني بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، الذي أعرب عن ثقته الكبيرة في المجموعة الموجودة من اللاعبين.

من جهة أخرى، يخضع فريق الوحدة لراحة سلبية اليوم، وهي الأولى منذ بداية تدريباته التي انطلقت في الأول من يوليو الحالي، ويستأنف الفريق تحضيراته للموسم الجديد غدا على ستاد آل نهيان، وتستمر التدريبات حتى قبيل عيد الفطر المبارك، حيث يحصل اللاعبون على عطلة قصيرة قبل أن يعاودوا التجمع من جديد للمغادرة إلى المعسكر الخارجي في ألمانيا يوم 20 من هذا الشهر، والذي يستمر حتى 10 أغسطس، وتتخلله 5 مباريات، ستكون الأخيرتان منها أمام فريقين من فرق المقدمة في الدوري الألماني كما أعلن الجهاز الإداري للفريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا