• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بالتعاون مع شرطة دبي وهيئة المعرفة ومواصلات الإمارات

«حصن الأجيال» يزيد استخدام الطلاب للحافلات إلى 60 %

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

حدّثت هيئة الطرق والمواصلات، بالتعاون مع شرطة دبي، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، ومواصلات الإمارات، المشروع الحكومي المشترك (حصن الأجيال)، والذي يعد الأول من نوعه على مستوى الإمارة في قطاع النقل المدرسي، الذي يعنى باستحداث مجموعة من الأنظمة والقوانين والتشريعات بهدف وضع مواصفات قياسية لحافلات النقل المدرسي، واعتماد آليات العمل الواجب اتباعها ومسؤوليات جميع الأطراف المعنية في هذا المجال.

وقال الدكتور يوسف آل علي، المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة بالهيئة: إن المشروع، في مجمله، يعد ترجمة لأهداف حكومة دبي بتحسين مستويات السلامة المرورية وسلوكيات مستخدمي الطريق عبر برامج توعية متكاملة.

وأشار إلى أن المشروع يهدف أيضا إلى الحد من تدني نسبة إقبال الطلاب على استخدام الحافلات لضعف المواصفات الفنية، ورفع نسبة الطلاب المنقولين بالحافلات مقارنة بالعدد الإجمالي إلى 60 %، مؤكدا أن من ضمن الآثار الإيجابية للمشروع بالنسبة للهيئة هي مشاركة 5 مدارس في فعاليات يوم المواصلات العامة، وتقليل رحلات المركبات الخاصة بنسبة تحسن بلغت 41 %، وارتفاع عدد الحافلات المشغلة إلى 4 آلاف و803 حافلات أي بنسبة تصل إلى 128 % مقارنة بالسابق.وأوضح أن مشروع (حصن الأجيال) استند في سياقه على دراسات فنية تساعد في إعداد واعتماد القوانين والتحديثات الجديدة الملائمة، مع ابتكار فعاليات توعوية تؤهل الفئات المستهدفة والمتمثلة بالطلاب ومشغلي الحافلات وأولياء الأمور والمدارس للقيام بدورها لإنجاح المشروع، مؤكدا أن هناك آليات لمتابعة تطبيق المطلوب من خلال التنسيق مع شركائنا لتحديد الجهات الداعمة وهي؛ وزارة الداخلية، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة الشؤون الاجتماعية، والمنظمة الأمريكية للنقل المدرسي، لتنفيذ هذه الأهداف الاستراتيجية التي تتعلق بشريحة هي الأهم في مجتمعنا (طلبة المدارس).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض