• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الاتحاد أبلغ الشركة الراعية بعدم قدرته على تحمل المبلغ

3 ملايين يورو تهدد بإلغاء ودية منتخبنا أمام الأرجنتين في أكتوبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

معتز الشامي (دبي) - أصبحت المباراة الودية الدولية المقرر أن يخوضها المنتخب الأول أمام الأرجنتين في أكتوبر المقبل مهددة بالإلغاء، بعدما وجد الاتحاد نفسه مطالباً بدفع 3 ملايين يورو، مقابل حضور «التانجو» بكامل نجومه، في مباراة طابعها استعراضياً أكثر منه فنياً في المقام الأول.

ورفعت الشركة الإسبانية صاحبة العرض الذي تقدمت به لتنظيم المباراة في العاصمة أبوظبي إجمالي التكلفة لتنظيم المباراة، إلى أكثر من 600 ألف يورو، بخلاف ما يتقاضاه «التانجو» للعب في الإمارات، ويصل إلى 3 ملايين يورو، وخلال الفترة الأخيرة دخل التفاوض بين الاتحاد والشركة منعطفاً آخر، حيث وجدت لجنة المنتخبات أن المباراة «المرتفعة التكلفة» لن تكون ذات فائدة فنية كبيرة بالنسبة للمنتخب، حيث عادة ما يأتي نجوم الأرجنتين بهدف أداء مباراة استعراضية أو ترويجية في المقام الأول، فيما عرض الاتحاد مؤخراً على الشركة الراعية، بحث آليات أخرى، لضمان تخفيض المبلغ، أو دراسة إمكانية تقديم عرض يتيح إقامة المباراة من دون خسائر مادية باهظة للاتحاد.

وعن التصور الجديد الخاص بالمفاوضات الجارية لتنظيم المباراة، أكد يوسف عبد الله الأمين العام لاتحاد الكرة أن لجنة التسويق باتحاد الكرة أكدت تكبد الاتحاد خسائر باهظة من إقامة المباراة، في الوقت الذي لن تحقق المواجهة الفائدة الفنية المنتظر لأنها تأخذ الطابع الترويجي أو الاستعراضي بين المنتخبين، وقال «اتحاد لن يكون قادراً على دفع 3 ملايين يورو، مقابل مباراة ودية دولية، وبالتالي خاطبنا الشركة صاحبة العرض لمعرفة ما إذا كان لديها حلول مناسبة للأمر، وعرضنا التنازل عن كامل حقوقنا في بيع التذاكر، وحقوق البث للمباراة، وغيرها من مصادر الدخل، مقابل أن تتحمل الشركة كامل تكليف المباراة، ووعدت الشركة بالرد ودراسة الموقف ولكنها لم ترد علينا حتى الآن».

وأشار يوسف عبد الله أن إلى أن مباراة من هذا النوع تكون عادة خاسرة مادياً، ولا يمكن انتظار أن يجني الاتحاد من ورائها فوائد مالية، كما يتوقع ألا تكون الجدوى الفنية كبيرة أيضاً.

وعن سيناريو المفاوضات مع المنتخبات العالمية الكبيرة لمواجهة المنتخب الوطني، قال «هناك منتخبات تأهلت للمونديال، وترغب في أداء مباريات ودية مع منتخبات بمنطقة الخليج وبغرب آسيا، خاصة بعد تأهل إيران للمونديال، وهنا نتمكن من مواجهة أي من تلك المنتخبات ومن دون أي تكاليف مادية باهظة، والاتصالات حالياً جارية بالفعل مع بعض المنتخبات التي تشارك في مونديال «البرازيل 2014» بالتنسيق مع الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول بقيادة المهندس مهدي علي».

وأشار عبد الله إلى أن اتحاد الكرة يولي أهمية قصوى للمنتخب الوطني الأول، ويسخر كل ما لديه من إمكانيات لتحقيق أهم الأهداف من عمل الاتحاد، وهو تطوير كرة الإمارات، والارتقاء بالمنتخبات الوطنية، وشدد على أن نصيب الأسد من الميزانية السنوية يخصص للمنتخبات، وعلى رأسها «الأبيض الكبير»، وقال «نحن لا نبخل أبداً على الإنفاق في سبيل أفضل إعداد للمنتخب الوطني، ولكن إذا تأكدنا أن هناك جدوى فنية من وراء الإنفاق، ولكن من غير المنطقي صرف مبالغ طائلة على مباراة لا ننتظر منها لا عوائد فنية أو مادية».

     
 

مباراة التانجو

يجب وقوف الاندية بجانب اتحاد الكرة، أنديتنا تدفع ملايين الدراهم لجلب لعيبة من انحاء العالم و نحن نطالب الاندية بالتدخل السريع تجنبا لالغاء المباراة المرتقبة.

بو ناصر | 2014-01-23

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا