• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

التفوق الأخير منذ 16 عاماً

«الأبيض» يبحث عن الفوز الأول على «أبناء الرافدين» في البطولة الخليجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 يناير 2013

المنامة (الاتحاد) - تقابل منتخب الإمارات مع العراق ضمن بطولة كأس الخليج في تسع مواجهات، وكانت الأولى في كأس الخليج الرابعة، والتي أقيمت في قطر عام 1976 ، وانتهت المباراة بفوز العراق بأربعة أهداف نظيفة، وكانت المواجهة الأخيرة بينهما في كأس الخليج الماضية في اليمن، وانتهت المباراة بالتعادل السلبي. وخلال المواجهات التسع الماضية لم يحقق منتخب الإمارات أي فوز على العراق، وفازت الأخيرة ثلاث مرات وانتهت المباريات الست الأخيرة بين الفريقين بالتعادل، وسجل منتخب الإمارات في مرمى العراق خمسة أهداف، بواسطة فهد خميس وعدنان الطلياني وناصر خميس وعلي ثاني وفيصل خليل، بينما سجل منتخب العراق 15 هدفاً.

ولم يسجل منتخب الإمارات أي هدف في المواجهات الأربع الأولى، بينما كان فوز العراق بخمسة أهداف نظيفة هي النتيجة الأكبر في تاريخ مواجهات الفريقين وحدثت خلال البطولة الخامسة والتي أقيمت في العاصمة العراقية بغداد.

وشارك منتخب الإمارات في دورات الخليج لكرة القدم، اعتباراً من الدورة الثانية التي أقيمت عام 1972 في السعودية، وكانت المشاركة الإماراتية في البطولة، هي الأولى في تاريخ الكرة الإماراتية على صعيد كل البطولات، وأول تمثيل خارجي للدولة، بعد أشهر قليلة من قيام الاتحاد.

وفي مباراته الأولى تاريخياً تمكن منتخب الإمارات من التغلب على منتخب قطر بهدف نظيف سجله اللاعب السابق سهيل سالم، ولكن تعرض الفريق لثلاث هزائم في المباريات المتبقية أمام البحرين والسعودية والكويت، ولكن منتخب الإمارات حصل في تلك المشاركة على المركز الثالث بطريقة غير متوقعة، عندما انسحب المنتخب البحريني في مباراته أمام السعودية احتجاجاً على التحكيم، ليفاجأ اللاعبون الذين حضروا فعاليات التتويج، أنهم مطالبون بالصعود إلى المنصة، وتقلد الميداليات البرونزية، ولم تغب الكرة الإماراتية عن أي كأس خليجية منذ تلك البطولة، حيث تحمل المشاركة الحالية رقم 20 بالنسبة لمنتخب الإمارات في دورات الخليج. وكانت المشاركة السابعة عشرة بالنسبة للفريق في «خليجي 18» التي أقيمت في الإمارات عام 2007، وهي الأبرز لـ «الأبيض» الإماراتي حيث أنهت حالة القطيعة بين الفريق وكأس الخليج، عندما حقق لقبه الأول فيها في بطولة شهدت تألقاً لافتاً للاعب إسماعيل مطر الذي سجل 5 أهداف، قاد بها منتخبنا إلى اللقب، كما حصل على لقبي أفضل لاعب وهداف البطولة.

كما كانت الكأس أقرب إلى منتخب الإمارات من حبل الوريد في أكثر من مناسبة، حيث حصل على المركز الثاني في ثلاث بطولات أعوام 1986 و1988 و1994، كما حصل منتخب الإمارات على المركز الثالث في ثلاث مشاركات، وكان أسوأ مركز لمنتخب الإمارات في تاريخ مشاركاته هو المركز السادس الذي تحقق ثلاث مرات أيضاً كما سبق للإمارات تنظيم البطولة ثلاث مرات من قبل في أعوام 1982 و1994 و2007.

ولم يحقق منتخب الإمارات أي فوز على العراق منذ 16 عاماً حيث يعود تاريخ الفوز الأخير إلى 15 ديسمبر 1996، ضمن مباريات الدور ربع النهائي لكأس أمم آسيا، والتي استضافتها الإمارات، وفي تلك المباراة أضاع اللاعب السابق بخيت سعد ضربة جزاء تم احتسابها في الوقت الأصلي، ولجأ الفريقان يومها إلى الوقتين الإضافيين، وتمكن اللاعب عبد الرحمن إبراهيم من تسجيل هدفاً ذهبياً من ضربة حرة مباشرة قبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة، ليقتنص منتخب الإمارات بطاقة التأهل إلى نصف النهائي، وتخطى الكويت في ذلك الدور، قبل أن يخسر المباراة النهائية التي جمعته مع المنتخب السعودي بركلات الترجيح.

وبعد تلك المباراة تقابل منتخب الإمارات مع العراق في ثماني مواجهات، وتعادل المنتخبان في خمس مباريات، وفاز منتخب العراق في 3 مباريات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا