• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

«النخبـة الثرية» تثيـر غضب حكومة السويد بسبب التهرب الضريبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 نوفمبر 2017

ستوكهولم (د ب أ)

انتقدت وزيرة المالية السويدية ماجدالينا أندرسون، أمس، «النخبة الثرية» لتجنبها الضرائب، وذلك في أعقاب تسرب للبيانات أظهر حجم الأصول التي تم إخفاؤها في الخارج.

وقالت لتلفزيون «اس في تي»: «نخبة ثرية تقوم بالتهرب من الضرائب، في حين أن دافعي الضرائب يمولون الشرطة والمدارس والرعاية الصحية». وأضافت: «نرى نخبة مالية دولية تبدو أنها تقضي الكثير من الوقت، وتقدم الكثير من الجهد والمال للتهرب من دفع الضرائب».

وتعد قناة «اس في تي» إحدى الشبكات الإعلامية التي قامت بتحليل عدد كبير من الوثائق التي حصلت عليها صحيفة «زودويتشه تسايتونج»، وشاركتها مع شبكة دولية من الصحفيين. ومن بين من ذكر اسمهم في الوثائق رجل الأعمال ليف اوستلينج، المدير التنفيذي السابق لشركة سكانيا لتصنيع الشاحنات التي تمتلكها شركة فولكسفاجن الألمانية. ودافع اوستلينج عن احتفاظه بأصول في لوكسمبورج ومالطا، اللتين تعدان من الملاذات الضريبية، خلال حوار مع برنامج «ابدراج جرانسكنينج» الذي بث أمس الأول على قناة «اس في تي». وقال اوستلينج، إنه دفع 180 مليون كرون (21 مليون دولار) ضرائب للسويد وألمانيا منذ عام 2010، عندما بلغ سن التقاعد الرسمي 65 عاماً.

ولدى سؤاله حول ما سوف يحدث إذا لم يهتم أي شخص إلا بمصلحته، أجاب «أسال نفسك، أنت تدفع 20 إلى 20 مليون كرون سنوياً، وماذا أحصل عليه أنا؟».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا