• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

انطلاق قمة التصنيع والتجارة المستقبلية 2017

%14 مساهمة «الصناعة» في الناتج المحلي لدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 نوفمبر 2017

فهد الأميري (دبي)

بلغت مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي ما بين 11% و14% خلال العقد الأخير، حيث يعتبر اليوم ثالث أكبر قطاع بعد قطاعي التجارة والخدمات اللوجستية، بحسب بيانات دائرة التنمية الاقتصادية دبي، التي أظهرت أن الإمارة تمتلك 18 منطقة صناعية، 8 منها في المناطق الحرة، والتي تشغل 30% من نسبة الأراضي الصناعية الإجمالية.

وأفادت الدائرة على هامش انطلاق «‬قمة ‬التصنيع ‬والتجارة ‬المستقبلية ‬2017»، التي افتتحها ‬سمو ‬الشيخ ‬أحمد ‬بن ‬سعيد ‬آل ‬مكتوم، ‬رئيس ‬هيئة ‬دبي ‬للطيران ‬المدني، ‬رئيس ‬مؤسسة ‬مطارات ‬دبي، ‬الرئيس ‬الأعلى ‬لمجموعة ‬طيران ‬الإمارات، أن القمة تأتي في ظل تحولات عالمية على الصعد التقنية والجغرافية، فالصناعة العالمية اليوم يقودها الابتكار، الذي يجسد تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة التي تساهم في إعادة صياغة طريقة الإنتاج والمنتجات بحد ذاتها.

وتنظم القمة مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، ‬إحدى ‬مؤسسات ‬اقتصادية ‬دبي، ‬للسنة ‬الثانية ‬على ‬التوالي، بالشراكة ‬مع «‬اكسبوتريد» ‬المتخصصة ‬في ‬تنظيم ‬الفعاليات ‬والمؤتمرات. ‬ويستهدف ‬الحدث، ‬المستمر ‬على ‬مدى ‬يومين، ‬مناقشة ‬الاتجاهات ‬المستقبلية ‬في ‬التميز ‬في ‬التصنيع، ‬والاستراتيجيات ‬الرئيسية ‬لتعزيز ‬التجارة ‬والتنمية ‬الاقتصادية.

وقال سامي القمزي، مدير عام اقتصادية دبي: «إدراكا من قيادتنا الرشيدة بضرورة مواكبة مستجدات التكنولوجيا وتحقيق الريادة العالمية، أطلقت الدولة منذ سنة بالتحديد أول خطة عالمية لتبني الثورة الصناعية الرابعة، وتلاها تشكيل مجلس الإمارات للثورة الصناعية الرابعة، بهدف وضع استراتيجية الدولة للثورة الصناعية وقيادتها إلى واقع عملي، إضافة إلى إطار حوكمة التشريعات التنظيمية والسياسات الداعمة لها».

وأشار القمزي، إلى أن هذه المبادرات تتوافق مع توجهات الدولة في استشراف المستقبل، وبناء قاعدة صناعية متطورة للقرن الواحد والعشرين ترتكز على كفاءات الإنسان وتصبح نموذجاً يحتذى به في جميع أنحاء العالم. ‬وأكد ‬أن ‬مؤسسة ‬دبي ‬لتنمية ‬الصادرات ‬تعمل ‬على ‬تمكين ‬المصنعين ‬والمصدرين ‬في ‬إمارة ‬دبي ‬ودولة ‬الإمارات ‬بشكل ‬عام، ‬وذلك ‬عبر ‬الاستفادة ‬من ‬أطر ‬العمل ‬التنظيمي ‬والبنية ‬التحتية ‬للمنافسة ‬العالمية، ‬حيث ‬يعد ‬التميز ‬والابتكار ‬في ‬مجال ‬التصنيع ‬مفتاح ‬النجاح ‬أمام ‬الشركات ‬المحلية ‬لشق ‬طريقها ‬في ‬الأسواق ‬الواعدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا