• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

أول منقبة في الإمارات قامتها بحجم قرن من الخبرة

استنطاق الأرض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يناير 2017

في هذا التقصي لحياة بياتريس دي غاردي، عالمة الآثار المتميزة، كان لا بد من سؤال الذين عرفوها أو عملوا معها، أو اطلعوا على كتاباتها وأبحاثها، فكانت هذه الشهادات التي أجمعت على ريادتها، وحملت إعجاباً غير محدود، وأسهبت في الحديث عن مكانتها وآثارها.

نموذج للإخلاص

يقول د. حمد بن صراي أستاذ التاريخ القديم في جامعة الإمارات:

«بياتريس دي كاردي» أضحتْ نموذجاً للآثاريين المخلصين في عملهم، والباذلين في سبيل العلم كل مجهوداتهم وطاقاتهم حتى جاوزتْ المائة من عمرها. كما وصفتْ هي نفسها، وكأنّها تتجوّل على طريق لم يتبقّ منه إلا القليل. وتتحدّثْ عن إصرارها على التقصّي وتتبّع الأثر بأنّها إذا لاحظتْ انحناءً في أحد الركامات الآثاريّة فإنّها لا تكتفي بالبحث في هذا الركام بل تقوم بجولة فاحصة حول هذا الركام. وتُبيّن أنّها لا تعرف المستحيل، وأنّها هيّأتْ نفسها لمواجهة الصعاب، وتقول أيضاً: أنّها لا تعتبر نفسها إمرأة أو رجلاً، بمعناهما المجرّد، عندما تعمل في منطقة الخليج أو في أيّ مكان آخر بل تعدّ نفسها متخصّصة في علم معيّن، وهو علم الآثار، وبناء عليه فإنّ النّاس تقبّلوها بناء على هذا الأمر. ولازال ذلك دأبها في كلّ عام إذ تأتي إلى المنطقة للتّأكّد من المعثورات الجديدة الموجودة في المتاحف ومطابقة كلّ ذلك بما هو مصوّر في الكتالوجات على الرغم من تقدّمها في السّنّ. ولهذا وُصِفتْ بأنّها أقدم الآثاريّين العمليّين. وقد استحقّت هذه العالِمة الريادة في العمل الآثاري، وكونها مؤسِّسة للعمل الميداني الآثاري في إمارة رأس الخيمة بدولة الإمارات العربيّة المتحدة.

ولإبراز دور هذه العالِمة في تأريخ وآثار المنطقة، يقترح حمد بن صراي عمل كتاب تكريمي لها، يعرف بها، وبالبحوث والدراسات التي كتبتْها أو ساهمتْ في إعدادها، وترجمة هذه البحوث والدراسات إلى اللغة العربيّة والتعليق عليها إذا تطلّب الأمر. على أن يقوم بترجمة هذه الدراسات عدد من المتخصّصين في الآثار والتاريخ القديم أو من المترجمين المتخصّصين في اللغة الإنجليزيّة، ونتمنى أن تتولّى إحدى الهيئات أو الجهات رعاية هذا العمل العلمي ودعمه ماليّاً، ونشره بعد ذلك.

دور واسع ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا