• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المشروع يوفر بيانات إحصاء دقيقة حول السكان والمساكن والمنشآت في الإمارة

خطة إعلامية وتسويقية للتعريف بـ«تعداد الشارقة 2015»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يوليو 2015

الشارقة (الاتحاد)

عقدت اللجنة الإعلامية لتعداد الشارقة 2015، الذي تعتزم دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة تنفيذه في أكتوبر القادم، أول اجتماعاتها حيث ناقشت خلاله الخطة الإعلامية المقترحة والتي سيتم البدء بتنفيذها قبل انطلاق التعداد، للمساهمة في التعريف به بين أفراد المجتمع، وتسهيل عمل الباحثين وفريق التعداد.وحضر الاجتماع الذي أقيم في مقر مركز الشارقة الإعلامي، الشيخ محمد بن حميد القاسمي، مدير الدائرة، وأسامة سمرة، رئيس اللجنة الإعلامية لتعداد الشارقة 2015، مدير مركز الشارقة الإعلامي، وعبدالله الكديد مدير عمليات التعداد، وأعضاء اللجنة.وقال الشيخ محمد بن حميد القاسمي: «يأتي هذا الاجتماع في إطار الاستعدادات التي تقوم بها دائرة الإحصاء والتنمية الاجتماعية بالشارقة، والهادفة إلى تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بإجراء تعداد الشارقة 2015 في أكتوبر القادم، حيث نتطلع من خلال هذا التعداد إلى توفير بيانات إحصاء دقيقة حول السكان والمساكن والمنشآت في الإمارة، بما يتيح لصانعي القرار فرصة وضع الخطط التنموية والتطويرية المتوافقة مع احتياجات السكان والقطاعات الاقتصادية والصناعية المختلفة، مؤكداً أن تعداد الشارقة 2015 مشروع وطني يتوجب على الجميع العمل على إنجاحه لضمان تحقيق أفضل النتائج، والتي ستنعكس على قطاعات كثيرة في إمارة الشارقة، وتسهم في تحسين جوانب مختلفة فيها».وأكد أن اللجنة الإعلامية ستظل في حالة انعقاد دائم، بهدف وضع وتنفيذ الخطط التسويقية والبرامج الإعلامية الهادفة إلى التعريف بالتعداد بين الفئات التي يشملها في إمارة الشارقة، وبعدة لغات، تماشياً مع تعدد الجنسيات المقيمة على أرض الإمارة، وكشف عن أن اللجنة قامت بوضع خطة إعلامية متكاملة تتسم بأعلى معايير الكفاءة والمهنية.من جانبه، أشار أسامة سمرة إلى الدور الكبير الذي يلعبه الإعلام في إنجاح مشاريع التعدادات السكانية، وقال: «لا نستطيع أن نحقق أي نتائج إيجابية في مثل هذا النوع من المشاريع، إذا لم يصاحب العمل فيها وجود استراتيجيات إعلامية تخاطب الجوانب النفسية والثقافية والاجتماعية للمجتمع المستهدف بما يساهم في عملية تفاعله مع هذا المشروع الحيوي والمهم للإمارة، فلا تستطيع فرق البحث والإحصاء أن تجمع بيانات دقيقة وموثقة في حال عدم توافر الاستجابة والتفاعل من قبل الجمهور، وسيكون لوسائل الإعلام الوطنية دور كبير ومهم في إنجاح مشروع التعداد وتحقيق الأهداف المرجوة منه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض