• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  03:27    الرئاسة المصرية تؤكد ان السيسي سيلتقي سعد الحريري الثلاثاء        03:50    المرصد السوري: مقتل شخص وإصابة 6 جراء سقوط قذائف على دمشق        04:00    الفلسطينيون "يجمدون" الاجتماعات مع الاميركيين بعد تهديدات باغلاق مكتبهم في واشنطن    

كاتب بريطاني: الانقلاب ضد تميم «وارد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 نوفمبر 2017

لندن (مواقع إخبارية)

أكد الكاتب البريطاني كريستوفر ديفيدسون أن قطع الدول الداعية لمكافحة الإرهاب (مصر والسعودية والإمارات والبحرين) لعلاقاتها مع قطر في 5 يونيو الماضي قد يؤدي إلى انقلاب ضد نظام تميم بن حمد آل ثاني.

وأضاف أستاذ سياسات الشرق الأوسط في جامعة دورهام البريطانية، في تصريحات لصحيفة «ذا كونفرزيشن» الأسترالية، أن الدول الأربع لجأت إلى قطع العلاقات مع الدوحة، بعد قرارات غير حاسمة اتخذتها معها عقب إطاحة تميم بوالده حمد في 2014، وأنها اضطرت إلى ذلك بسبب سياسات الدوحة الداعمة للإرهاب وتدخلها في اليمن. وتابع أنه في الوقت الذي ربما كان قد رفض فيه الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما مثل هذا الإجراء ضد الدوحة، إلا أنه ألمح في وقت لاحق إلى أنه سيقف إلى جوار المملكة العربية السعودية، وأن الرئيس الحالي دونالد ترامب بدا منفتحاً تجاه الإجراءات العربية. وتابع أن ترامب اختار بوضوح الرياض لتكون محطته الأولى خلال أول جولة خارجية له، وبعد ساعات من عودته حمل قطر مسؤولية دعم الإرهاب. وأشار إلى أن الانقلاب وارد في حالة حدوث أي انشقاقات في الجيش أو تراجع شعبية تميم واستمرار الصعوبات الاقتصادية التي تشهدها الدوحة.