• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

دمشق تتهم «محور الدوحة» برعاية الجماعات الإرهابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 نوفمبر 2017

القاهرة (مواقع إخبارية)

شن السفير السوري لدى إسبانيا ميلاد عطية أمس، هجوماً حاداً ضد القوى الدولية الداعمة للدوحة وأنقرة، محذراً من أن عدم التصدي لدورهما في دعم وتمويل الإرهاب لن يجلب إلا الدمار والخراب على الشرق الأوسط والدول الأوروبية كافة.

وقال في حوار مع صحيفة «الموندو أوبريرو» الإسبانية، إن قطر وتركيا يدعمان الجماعات الإرهابية، وحملهما مسؤولية انتشار الفوضى في بلاه بتعليمات من الإدارة الأميركية السابقة برئاسة باراك أوباما عام 2011.

وأضاف السفير السوري، «هناك إرهابيون من 86 جنسية تم تجنيدهم من قبل استخبارات القوى الدولية وحلفائها، وتم تدريبهم في معسكرات بتركيا، ثم عبروا الحدود المشتركة مع سوريا، والتي تبلغ 800 كيلومتر، مؤكداً أن تركيا تتحمل مسؤولية ما تمت إراقته من دماء داخل سوريا على مدار ما يزيد على 6 أعوام من الصراع.

وتابع: «تركيا وقطر يقفان وراء الجماعات التي تحرض على الفوضى في سوريا، وتصرفوا بناء على تعليمات من الولايات المتحدة..لا يريدان السلام والاستقرار في المنطقة، وهذا يبدو جلياً من خلال تحركاتها عبر الـ30 أو الـ40 عاماً الماضية».