• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

خبراء يطالبون بتجميد عضوية قطر في «التعاون» و«الجامعة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 نوفمبر 2017

أبوظبي (موقع 24)

أكد خبراء في الشأن السياسي والعلاقات الدولية، أن تجميد عضوية قطر في مجلس التعاون لدول الخليج العربية والجامعة العربية بات ضرورة مهمة لوقف مخططات الدوحة بإثارة الفوضى في المنطقة العربية عامة والخليجية خاصة، وطالبوا الدول الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) بالعمل على ذلك.

وقال خبير العلاقات الدولية أيمن سمير، إن قطر تواصل استفزاز دول الخليج بمواقف تعكس إصرارها على تعميق الخلافات وعدم سعيها إلى أي حلول، مشدداً على أن الدوحة تؤكد التمسك باحتضان الإرهابيين وتوفير الدعم المالي لهم، ولفت إلى أن قرارها الأخير بإسقاط التأشيرة عن مواطني لبنان يفتح الباب لميليشيات «حزب الله» بالدفع بعدد من عناصره الإرهابية إلى قطر، ومن ثم إلى التغلغل في منطقة الخليج، مشيراً إلى أنه قرار مريب وفي توقيت يثير الشكوك، مطالباً بضرورة تجميد عضوية قطر في مجلس التعاون والجامعة العربية.

ورأى مساعد وزير الخارجية المصري السابق، السفير جمال بيومي، أن قطر باتت خطراً على الأمن القومي العربي بعد ضلوعها في دعم وتمويل الإرهاب، وشدد على ضرورة منعها من حضور أي اجتماعات أو لقاءات سواء في الجامعة العربية أو مجلس التعاون، ومن ثم اتخاذ قرار بإجماع كل الدول الأعضاء في الجهتين بتجميد عضويتها، محذراً النظام القطري من أن دأبه على الوقوف في خندق الأعداء سيضع بلاده في مأزق كبير ويجعلها منبوذة بين جاراتها، فيما أكد وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب المصري، طارق رضوان، أن قطر هي الخاسر الأكبر من الأزمة، خصوصاً بعد رفضها تنفيذ مطالب الدول الأربع لحل الخلافات الراهنة، مؤكداً أن استمرار قطر في الجامعة ومجلس التعاون بات مستحيلاً ولا بد من تجميد عضويتها.