• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بوتين يستضيف قادة المجموعة في ظل التوتر مع الغرب

موسكو: دول «بريكس» رد على عالم تسيطر عليه أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يوليو 2015

أوفا، روسيا (أ ف ب)

استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس قادة دول بريكس ومنظمة شنغهاي للتعاون عشية قمة تسعى موسكو من خلالها الى التأكيد بأنها ليس معزولة دوليا رغم الأزمة الأوكرانية والعقوبات الغربية. وقبل قمة دول بريكس (البرازيل، روسيا، الهند، الصين وجنوب افريقيا) المقررة الخميس في مدينة اوفا في جبال الأورال على بعد نحو 1100 كلم من موسكو، التقى بوتين الرئيس الصيني شي جينبينج ورئيس وزراء الهند نارندرا مودي.

وقال بوتين خلال لقائه مع نظيره الصيني «أنا مسرور جدا بلقاء شركائنا الصينيين». وأضاف «إنني أُدرك تماما الصعوبات التي نواجهها، اقتصاديا وسياسيا، ولكن من خلال توحيد الجهود سنتغلب بلا شك على تلك الصعوبات». وبعد تشي ومودي، أجرى بوتين مباحثات مع رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما الذي وصل أمس الأول إلى اوفا، والرئيسة البرازيلية ديلما روسيف التي وصلت أمس.

ويعقد في الوقت نفسه في اوفا لقاء حول الأمن الاقليمي لأعضاء منظمة شنغهاي للتعاون يلتقي خلاله بوتين الرئيس الايراني حسن روحاني إذ تشغل إيران منصب مراقب في منظمة شنغهاي التي تضم روسيا والصين ودول الاتحاد السوفييتي السابق كازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان واوزبكستان.

ويلتقي هؤلاء القادة في حين يسود التوتر العلاقات بين موسكو والغرب بسبب النزاع في أوكرانيا حيث تنفي روسيا اتهامات بالتدخل المباشر.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في بيان إن دول بريكس «تظهر النظام الجديد للعلاقات الدولية» حيث تنشأ «مراكز جديدة للقوة»، معتبرا أنها رد على عالم «تسيطر» عليه الولايات المتحدة.

بدوره اعتبر وزير الاقتصاد الكسي اوليوكاييف على هامش القمة أن «هذه ربما ستصبح واحدة من المؤسسات الأولى في العالم، التي ستركز على مشاريع البنية التحتية».

وقال المحلل الكسي موخين رئيس مركز المعلومات السياسية الذي يعتبر مقربا من الكرملين لاذاعة «كومرسانت اف ام» إن استضافة قمة بريكس «تؤكد أن عزلة روسيا لم تعد موجودة كما في السابق رغم ادعاءات بعض السياسيين في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا