• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م
  12:22    قوات إسرائيلية تعتقل 6 فلسطينيين في الضفة الغربية    

يختتم 9 نوفمبر الجاري

محاضرات توعية للأمهات في أسبوع «الرضاعة الطبيعية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 نوفمبر 2017

لمياء الهرمودي (الشارقة )

أطلقت جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية، في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أمس، أسبوع الرضاعة الطبيعية الوطني الذي يستمر حتى التاسع من نوفمبر الجاري، تحت شعار «معاً لرضاعة طبيعية مستدامة»، ويتضمن العديد من المحاضرات ومنصات التوعية وزيارة الأمهات في عدد من المستشفيات.

وعقدت الجمعية، أمس، مؤتمراً صحفياً في مقر بحضور إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي، والمهندسة خولة عبد العزيز النومان رئيس جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية، وعدد من مديري ومسؤولي المستشفيات والمؤسسات والجهات المشاركة، وموظفات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، ومتطوعات الجمعية، وممثلي وسائل الإعلام المحلية. ورحبت المهندسة خولة النومان بالمشاركين والداعمين لأسبوع الرضاعة الوطني، وقالت: «إن الجمعية تفتخر بدعم ومساندة المستشفيات والمراكز الصحية في إمارة الشارقة وباقي إمارات الدولة، تأكيداً لرسالتها ورؤيتها وأهدافها المبنية على أسس علمية ومجتمعية معتمدة من الهيئات والمنظمات الصحية المحلية والعالمية، وتأكيداً ودعماً لقرار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي الرئيسة الفخرية للجمعية، بأن تكون الشارقة إمارة صديقة للطفل».

وتم خلال المؤتمر الصحفي عرض نتائج الاستبيان الخاص بدراسة الوعي بأهمية الرضاعة الطبيعية في إمارة الشارقة، والذي شمل عينة عشوائية تتكون من 541 فتاة وسيدة، ممن تواجدن في المراكز الصحية بالإمارة، وخلصت نتائجه إلى أن 98% من المستطلعة آراؤهن يعتقدن بأهمية الرضاعة الطبيعية للأم والطفل، فيما أجابت 79% منهن بشكل صحيح على المدة الزمنية الكاملة للرضاعة الطبيعية وهي سنتين أو أكثر، في حين قالت 70% من الفتيات والسيدات أن المجتمع لديه الوعي الكافي بأهمية الرضاعة الطبيعية. وشهد المؤتمر الصحفي توقيع مذكرتي تفاهم لتطوير التعاون، بين جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية ومستشفى زليخة، وتقديم تسهيلات وخصومات خاصة للمرضى المحولين من الجمعية إلى المستشفى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا