• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

قدم مساهمة لـ «خليفة الإنسانية»

«أبوظبي للتنمية» يدعم تأسيس المشاريع الصغيرة والمتوسطة للأسر المواطنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يوليو 2015

هالة الخياط

أبوظبي (الاتحاد)

قدم صندوق أبوظبي للتنمية مساهمة مادية لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وذلك بهدف دعم المشاريع التي تخصصها المؤسسة لمساعدة الأسر المواطنة على تأسيس المشاريع الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة. وتسلم نادر عبدالرحمن الملا المدير التنفيذي للشؤون المالية والإدارية لمؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية المساهمة من سالم سعيدان الراشدي مدير إدارة الخدمات المساندة في صندوق أبوظبي للتنمية، وذلك في مبنى الصندوق في أبوظبي. وقال سالم الراشدي: «على الرغم من أن نشاطات صندوق أبوظبي للتنمية تتركز على عمليات تقديم القروض التنموية الميسرة وإدارة المنح الحكومية لتمويل مشاريع تنموية في الدول النامية، إلا أن الصندوق لم ينفصل عن مجتمعه، ويساهم بشكل مستمر في تحقيق أهداف المسؤولية الاجتماعية الشاملة في الدولة». وأضاف أن هذا الدعم لمشاريع مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، يأتي ضمن حزمة مبادرات مجتمعية يقوم بها الصندوق داخل الدولة، ويحرص عليها لدعم ومساندة المؤسسات الوطنية، ليكون له دور إيجابي في تحقيق التنمية الاجتماعية. وأعرب الراشدي عن أمله في أن تسهم المبادرة في تحفيز قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذي يشكل رافداً مهماً من روافد الاقتصاد الوطني، فضلاً عن مساهمته في تخفيف الأعباء المعيشية عن العديد من العائلات، وتوفير المئات من الفرص الوظيفية للكوادر الوطنية وإبراز طاقاتهم الإبداعية. من جانبه، أشاد نادر الملا بدعم صندوق أبوظبي للتنمية المتواصل لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مما يسهم في مواصلة المؤسسة لأداء رسالتها المتمثلة بخدمة المحتاجين محلياً ودولياً، قائلاً: «إن صندوق أبوظبي للتنمية يقوم بدور مهم في مجال دعم إنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة للمساهمة بالنهوض بالقطاعات الاقتصادية من خلال دعم المشاريع الخاصة بالأسر المواطنة». وأشار الملا إلى أن عدد الأسر المواطنة التي استفادت من دعم المؤسسة خلال السنوات الثلاث الماضية وصل أكثر من ستة آلاف أسرة مواطنة. ويعد «صندوق أبوظبي للتنمية»، الذي تأسس عام 1971 مؤسسة وطنية تابعة لحكومة أبوظبي تهدف إلى مساعدة الدول النامية عن طريق تقديم قروض ميسرة لتمويل مشاريع تنموية في تلك الدول وإدارة المنح الحكومية التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال الإشراف والمتابعة المباشرة على آلية تنفيذ وسير المشاريع، إضافة إلى استثمارات ومساهمات مباشرة طويلة الأجل، وقد قدم وأدار الصندوق منذ تأسيسه وحتى تاريخه 65 مليار درهم إمارتي لتمويل 440 مشروعاً تنموياً في 76 دولة حول العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض