• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

نظمت فرحة صائم ووزعت الهدايا على أطفال النزيلات

«إصلاحية دبي»: زايد منارة العطاء الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

نظمت الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي يوماً مفتوحاً «يوم زايد للعمل الإنساني - فرحة صائم»، إحياءً للذكرى الحادية عشرة لرحيل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وحرصاً منها على المشاركة في الفعاليات الدينية والوطنية ودعماً للبرامج الهادفة لدمج النزلاء في المجتمع.

بدأت الفعالية في الفترة الصباحية، حيث قام العميد علي عبدالله الشمالي، مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، ونائبه العقيد مروان عبدالكريم جلفار، وبرفقتهم مديرو الإدارات الفرعية، بتوزيع الهدايا على أطفال النزيلات، مما كان له أثراً في إدخال البهجة في نفوس الأطفال.

ونظمت الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية إفطاراً جماعياً للنزيلات وأطفالهن، تلتها العديد من الفقرات والمسابقات الثقافية والدينية حيث تم تقديم جوائز مالية للمتسابقات، في أجواء تملؤها المحبة والروحانية.

وأوضح العميد الشمالي أن مبادرة الإفطار تأتي ضمن أهداف الإدارة التي تسعى لتحقيق الألفة والروح الاجتماعية بين النزلاء والموظفين، مشيراً لأهمية تلك الملتقيات الرمضانية التي تعكس الحرص على تعزيز العلاقات بين الموظفين والنزلاء على اختلاف دياناتهم وأجناسهم، إذ تميز الحدث بتواجدهم على مأدبة واحدة، ما أدى إلى توثيق الصلات بينهم في جو أسري تسوده الإخوة والتآلف في هذا الشهر الكريم.

وأكد أن المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» هو منارة العطاء والعمل الإنساني في الإمارات والعالم أجمع، نظراً لما قام به من أعمال إنسانية أسهمت في تخفيف معاناة شعوب العالم، مشيراً إلى أن مواقف المغفور له في مساعدة الفقراء والمعوزين حفظها التاريخ في سجل الخلود بأحرف من ضياء وسطور من نور، مرتقياً بقيم العمل الإنساني وجعلها أولوياته، وحث أبناء الإمارات على التمسك بها، مؤكداً أن هذه المبادرات تعبر عن القيم الإسلامية والعربية الأصيلة التي يتحلى بها مجتمع الإمارات. ومن جانبه، أعرب العقيد مروان جلفار، عن شكره وتقديره لحضور الموظفات ومشاركتهن الطيبة للنزيلات، مؤكداً لهن أهمية هذه الملتقيات في تعزيز أواصر الأخوة والمحبة بين النزلات والموظفات، ومن جهتهن أعربن النزيلات عن شكرهن لمدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، معبرين عن أن مبادرة الإفطار الجماعي أشعرتهن بروح الانتماء والأخوة الإنسانية التي أسس أركانها ورسخ وجدانها وغرس مبادئها الأصيلة رمز الخير ورائد العمل الإنساني الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض