• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  11:49    نائب رئيس زيمبابوي المقال يدعو موجابي للاستقالة        11:50     قائد الجيش اللبناني يدعو الجنود إلى "الجهوزية التامة على الحدود الجنوبية لمواجهة تهديدات العدو الإسرائيلي وخروقاته"    

11 فريقاً تمثل الإمارات في المسابقة العالمية

«التعليم والمعرفة»: جاهزون للمشاركة في «أولمبياد الروبوت» بـكوستاريكا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت دائرة التعليم والمعرفة، عن جاهزية الفرق الإماراتية المشاركة في فعاليات الدورة المقبلة من أولمبياد الروبوت العالمي 2017 المزمع عقدها في كوستاريكا، من 10 إلى 12 نوفمبر الجارى، حيث تشارك دولة الإمارات بـ 11 فريقاً تضم 32 طالباً وطالبة من مختلف مدارس الدولة الحكومية والخاصة، وتُعد دائرة التعليم والمعرفة الجهة المنظمة لمنافسات أولمبياد الروبوت العالمي بدولة الإمارات، والمشرف على مشاركة الفرق الإماراتية في المنافسات الدولية.وتجمع المسابقة التي تستمر لمدة لثلاثة أيام الشباب من مختلف أنحاء العالم، وتمنحهم الفرصة لتطوير إبداعاتهم ومهاراتهم في التصميم وحل المشكلات من خلال عدد من المسابقات والتحديات والأنشطة التعليمية، وتضم الفرق الإماراتية المشاركة في الأولمبياد العالمي طلبة من جميع الحلقات الدراسية، خضعوا إلى تدريب مكثف خلال إجازة الصيف الماضي، استعداداً للمشاركة في البطولة الدولية والتأهل للنهائيات، بجانب حصولهم على تدريب إضافي عقب انتهاء اليوم الدراسي وخلال عُطل نهاية الأسبوع. وتتنافس الفرق التي تمثل الدولة في كوستاريكا في ثلاث فئات «العادية، والمفتوحة، وكرة القدم»، حيث ستكون الفئة العادية مخصصة لطلبة المرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية، ويطلب من المشاركين فيها تقديم حلول مبتكرة باستخدام تكنولوجيا الروبوتات لتصميم وبناء روبوت يخدم أهداف الاستدامة، فيما سيكون الطلبة المشاركون في الفئة المفتوحة مطالبين بتصميم وبناء روبوت يسهم في خدمة مناطق معينة لتكون أكثر استدامة، فيما يقوم الطلبة المشاركون في فئة كرة القدم بتصميم وبناء روبوتات كرة قدم واستخدام اثنين منها لتحقيق الأهداف في مرمى الخصم. جدير بالذكر أن دائرة التعليم والمعرفة نظمت في مايو الماضي البطولة الوطنية المؤهلة لأولمبياد الروبوت العالمي والتي حملت شعار «روبوتات من أجل الاستدامة» وكانت محطة الانتقال إلى المسابقة العالمية، وشارك فيها نخبة من طلاب وطالبات إمارات الدولة قاموا بوضع حلول مبتكرة لمشاكل قائمة باستخدام تكنولوجيا الروبوتات عن طريق تصميم وبناء «روبوت من أجل الاستدامة».

وتسعى دائرة التعليم والمعرفة من خلال إشراك الطلبة في نهائيات الروبوت العالمية إلى إفساح المجال أمامهم لخوض مثل هذه التجارب المهمة، وتوفير سبل نجاحهم في تمثيل الدولة في المحافل الدولية بما يليق بمكانتها، بالإضافة إلى إكساب الطلبة خبرات إضافية في مجال برمجة الروبوت في ظل تواجد آلاف الطلبة من مختلف دول العالم، كذلك تواجد مجموعة من الشركات العالمية المتخصصة في المجال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا