• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

كانت تقل 118 شخصاً ... والقراصنة يطلبون اللجوء في مالطا

انتهاء أزمة الطائرة الليبية باستسلام الخاطفين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 ديسمبر 2016

عواصم (وكالات)

أعلن رئيس وزراء مالطا جوزف موسكات أن خاطفي الطائرة الليبية التي هبطت في مالطا، أمس، غادرا الطائرة واستسلما بعد الإفراج عن كل الركاب وأفراد الطاقم البالغ عددهم 118 شخصاً. وقال في تغريدة ، إنهما استسلما وتم تفتيشهما ووضعهما «قيد الحجز الاحتياطي».

وقال رئيس وزراء مالطا، جوزف موسكات على «تويتر»، إنه يتم «الإفراج حالياً عن أول دفعة من الركاب، بينهم نساء وأطفال»، فيما قالت الخطوط «الأفريقية» إنه قد تم إرسال طائرة ليبية لإعادة الركاب المفرج عنهم من مالطا.

وكانت مالطا قد أعلنت هبوط طائرة تابعة للخطوط الجوية الأفريقية، أمس، على أراضيها بعد أن تعرضت للخطف خلال رحلة داخلية بليبيا. وأوضحت السلطات أن خاطفين اثنين، قد سيطرا على الطائرة وهددا بنسفها، وأن مطلبهما هو اللجوء إلى إحدى الدول الأوروبية، فيما نقلت مصادر عن الخطوط «الأفريقية» أن أحد خاطفي الطائرة يحمل قنبلة يدوية.

وقالت وسائل الإعلام المالطية، ومنها صحيفة «تايمز أوف مالطا»، إن الطائرة وهي من طراز إيرباص إيه 320 كانت تحلق داخل ليبيا في رحلة تابعة لشركة الخطوط الجوية الأفريقية المملوكة للدولة، وعلى متنها 118 شخصاً، وهم: 28 امرأة و82 رجلاً، وطفل واحد، إضافة إلى طاقم الطائرة، حيث كانت في طريقها من سبها جنوب غربي ليبيا إلى طرابلس العاصمة.

وهبطت الطائرة في مالطا عند الساعة 11,32 صباحاً (10,32 ت غ). ... المزيد