• الاثنين 27 رجب 1438هـ - 24 أبريل 2017م

أطباء بلا حدود: مئات الأطفال ما زالوا يعالجون من الإصابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يوليو 2015

غزة، الأراضي الفلسطينية (أ ف ب)

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود أمس أن غالبية المصابين في حرب غزة العام الماضي، والذين ما زالوا يتلقون العلاج من المنظمة هم من الأطفال، ونددت بالاحتلال الإسرائيلي الذي «يحرم الفلسطينيين من المستقبل»..

وأُصيب أكثر من 10 آلاف فلسطيني في الحرب «منهم 7 آلاف من النساء والأطفال» بحسب أطباء بلا حدود، في القطاع المحاصر الذي يقيم فيه 1,8 مليون، منهم 70% تحت سن الثلاثين.

وأكدت المنظمة أنه بعد عام على الحرب فإن «غالبية مرضانا الذين يحتاجون إلى رعاية جراحية أو علاج طبيعي لاصابات الحرب هم أقل من 18 عاماً».

وتقول الأمم المتحدة إن مئات آلاف الغزيين بحاجة لرعاية طبية ودعم نفسي، بينما قالت المنظمة إن «70 منشأة صحية دمرت جزئياً أو كلياً خلال الهجوم» على قطاع غزة، والذي يعاني من تعثر في إعادة الإعمار.

ونددت أطباء بلا حدود بالتطبيع غير المقبول لعقود من الاحتلال قتلت مدنيين فلسطينيين.

وأضاف البيان أن «الحديث عن حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها يشكل ذريعة لهجمات أكثر دموية وسياسة استيطانية تخنق الفلسطينيين».

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا