• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

اليماني في رسالة لبان كي مون:

الانقلابيون يعتقلون 4 آلاف شخص بينهم 200 طفل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 ديسمبر 2016

نيويورك (وكالات)

قالت الحكومة اليمنية إن الميليشيات الانقلابية تعتقل أكثر من 4 آلاف شخص بينهم 200 طفل.

وطالبت الحكومة، في رسالة وجهها مندوب اليمن لدى الأمم المتحدة السفير خالد اليماني للأمين العام للمنظمة بان كي مون، بـ «الضغط على ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية بالإسراع في الإفراج عن المعتقلين» ومعظمهم من الناشطين الشباب وبينهم سياسيون وإعلاميون وعمَّال وأكاديميون، مؤكدة أن عدد المعتقلين في سجون الميليشيات الانقلابية بنهاية العام الجاري 2016 تجاوز 4414 حالة بينها 91 حالة اعتقال لأكاديميين ومدرسين بالجامعات.

كما أكدت الرسالة، التي نشرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) مقتطفات منها أمس، أن أعداد المعتقلين والمختطفين من قبل الميليشيات «تتزايد بشكل يومي في المناطق التي يسيطر عليها الانقلابيون»، مشيرة إلى حجم معاناة المعتقلين جراء استمرار اعتقالهم منذ فترات طويلة وبعضهم في سجون سرية «دون وجه حق ودون تهم توجه لهم».

وأوضحت أن العاصمة صنعاء تتصدر قائمة المدن اليمنية من حيث عدد المعتقلين والمفقودين بعدد 2973 معتقلاً تليها محافظة الحديدة بـ 1035 معتقلاً ثم محافظة إب بـ 871 معتقلاً.

وقال السفير اليماني في رسالته «لا يزال 15 صحفياً في سجون الحوثيين حيث تم اعتقال جلهم من مقار عملهم بصنعاء وتعرضوا للتعذيب والاعتداءات الجسدية من بينهم الصحفي عبد الخالق عمران المحتجز في سجن الأمن السياسي، والذي يتعرض للتعذيب مما ضاعف من سوء حالته الصحية والنفسية وإصابته البالغة في عموده الفقري»، مشيراً إلى وفاة الصحفي الاستقصائي محمد العبسي «في ظروف غامضة» ليل الثلاثاء الماضي في صنعاء «بعد نشره معلومات دقيقة حول تورط القيادات الحوثية الرئيسيّة في تجارة الوقود والمشتقات النفطية والإثراء منها على حساب معاناة شعبنا اليمني». وذكّر اليماني باستمرار ميليشيات الحوثي وصالح باعتقال وزير الدفاع اللواء الركن محمود الصبيحي ونائب رئيس جهاز المخابرات اللواء ناصر هادي (شقيق الرئيس اليمني عبدربه هادي)، والعميد فيصل رجب، والسياسي محمد قحطان منذ مارس وأبريل 2015.

وقال «خلال الفترة القليلة الماضية لم يتوقف هاتفي عن استلام رسائل المناشدات من قبل أطفال حرموا من الأب والمعيل، إحدى هذه الرسائل من الطفلة مريم وعمرها 7 سنوات وهي تحدثني عن أبيها الصحافي عبد الخالق عمران والتي تقول لي فيها أريد أبي ولا أريد أي هدية أجمل منه».

وأشار إلى الوفد الحكومي إلى مشاورات الكويت قدم «كشوفات بأسماء وبيانات المختطفين، وتم طرح موضوع إطلاق سراحهم كبادرة حسن نية من جانب المتمردين».