• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عام على اندلاع عدوان إسرائيل على القطاع وإعادة الإعمار متعثرة

الأمم المتحدة: الوضع في غزة قنبلة موقوته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يوليو 2015

غزة، الأراضي الفلسطينية (أ ف ب)

حذرت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» أمس من أن الوضع في قطاع غزة «بمثابة قنبلة زمنية للمنطقة». وقال المفوض العام لأونروا بيير كرينبول، في بيان صحفي بمناسبة مرور عام بدء العملية العسكرية «الجرف الصامد» التي استمرت 50 يوما وتسببت في استشهاد أكثر من 2200 فلسطيني، 550 منهم من الأطفال، وإصابة أكثر من 10 آلاف آخرين، بينما قتل 73 شخصاً في الجانب الإسرائيلي، 67 منهم جنود، حيث بدأت حركة حماس مساء أمس في إحياء ذكرى الحرب التي رغم مرور عام عليها لم تبدأ حتى اليوم عملية إعادة بناء أكثر من 12 ألف منزل مدمرة كلياً.

وذكر كرينبول أن استمرار تعثر إعمار غزة يترك نحو 120 ألف شخص بلا مأوى في ظل المستويات العالية من البطالة وغياب الآفاق لدى الشباب في غزة. وأضاف أنه «في شرق أوسط يعاني من عدم استقرار متزايد، فإن إهمال احتياجات وحقوق السكان في غزة يعد مخاطرة لا ينبغي على العالم أن يقوم بها».

وبعد سنة على الحرب، يؤكد روبرت تيرنر مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في قطاع غزة أن اندلاع حرب أخرى قد يكون أمراً «لا مفر منه»، موضحا أنه «من خلال عدم معالجة المشاكل الرئيسية فإننا نقوم بإعادة العد التنازلي لبدء الجولة الجديدة من العنف».

وبحسب تيرنر فإنه قبل الحرب، كان «ثلثا السكان يعتمدون على المساعدات الغذائية وهناك 40% من العاطلين عن العمل. وبعد مرور عام لم يتغير أي شيء»، موضحاً أن الأمور تتجه نحو الأسوأ.

ويجمع الناشطون في مجال الدفاع عن حقوق الانسان على أن هذا النزاع ترك آثاراً لا يمكن إنكارها على سكان غزة الذين يقل عمر قرابة نصفهم عن 14 عاماً. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا