لصالح موظفيها المواطنين الملتحقين بـ «التعليم العالي»

«الإمارات للهوية» تُخصص بنداً للتعليم والتطوير في ميزانية 2012

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يوليو 2011

أبوظبي (الاتحاد)- أعلنت هيئة الإمارات للهوية عن تخصيص بند مالي للتعليم والتطوير في ميزانيتها الجديدة للعام المقبل 2012، يستفيد منه موظفوها المواطنون الملتحقون بمؤسسات التعليم العالي في الدولة بدوام جزئي، والحاصلون على درجة «امتياز».

وأكد الدكتور المهندس علي محمد الخوري مدير عام هيئة الإمارات للهوية، حرص الإدارة العليا في الهيئة على تقديم كافة أشكال الدعم المادي والمعنوي للموظفين المواطنين الملتحقين بمؤسسات التعليم العالي في الدولة بدوام جزئي، والحاصلين على درجة «امتياز».

وقال الدكتور الخوري إن مبادرة الإدارة العليا في هذا الإطار، تعدّ تطبيقاً لمنهجية التميز المؤسسي التي تنتهجها الهيئة، والتي تولي عمليتي التطوير المعرفي والتطور الأكاديمي لموظفيها اهتماماً خاصاً، انطلاقاً من قناعتها بضرورة تنمية الموارد البشرية، وتوفير كل ما شأنه مساعدة كوادرها على التفوق والتميز والإبداع.

وأوضح مدير عام هيئة الإمارات للهوية خلال ترؤسه اجتماعاً لمناقشة ميزانية العام المقبل 2012، أن الهيئة بدأت بإعداد حزمة متكاملة من الحوافز لكادرها المواطن تحفيزاً له على مواصلة مسيرته الأكاديمية والعلمية بتميز وإبداع، بهدف تأهيله للتعامل مع المجتمع المعرفي في الدولة بكفاءة واقتدار.

وأشار إلى أن الهيئة بدأت بوضع الأطر التنظيمية والقانونية والإدارية التي سيتم بموجبها التعامل مع البند المالي الخاص بالتعليم والتطوير في ميزانية العام المقبل.

وبموجب هذا القرار، ستعيد الهيئة كامل الرسوم الدراسية لموظفيها المواطنين الحاصلين على درجة «امتياز» في مؤسسات التعليم العالي الخاصة داخل الدولة. كما ستقوم بصرف مكافآت مالية للحاصلين منهم على درجة الامتياز في مؤسسات التعليم العالي الحكومية.

يذكر أن مجلس إدارة هيئة الإمارات للهوية كان قد أعلن يوم الأحد الماضي، عن ترقية نحو 350 موظفاً وموظفة تنفيذا لتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للهوية، وتسكينهم في الدرجة الوظيفية التي يستحقونها بناء على مؤشرات أداء العاملين وضمن الأنظمة واللوائح والقوانين المعمول بها في الهيئة. وشهد معدّل الدوران الوظيفي في الهيئة انخفاضاً وصلت نسبته إلى نحو 7.69 بالمائة مع نهاية العام 2010، مقارنة مع نسبة الدوران الوظيفيّ في نهاية 2009 والتي بلغت 12 بالمائة، ونحو 1.8 بالمائة في النصف الأول من العام الجاري.

وحضر اجتماع مناقشة الميزانية كل من المهندس ناصر المزروعي المدير التنفيذي لإدارة الاتصالات ونظم المعلومات، ويوسف البلوشي المدير التنفيذي لمراكز التسجيل، ومحمد المزروعي المدير التنفيذي للسجل السكاني، بالإضافة إلى عدد من المدراء في هيئة الإمارات للهوية.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

زيادة عمر مستهلكي مشروبات الطاقة عن 18 عاماً

أؤيد
أعارض
لا أعرف