• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

العربي يكسب الذيد والشعب يتعادل مع الفجيرة

«البرتقالي 14» يؤكد زعامة «الهواة» بـ «ثنائية» أمام رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 ديسمبر 2016

عماد النمر (عجمان)

عزز عجمان صدارته لدوري الدرجة الأولى، بفوزه على ضيفه رأس الخيمة بهدفين مقابل هدف في المباراة التي أقيمت مساء أمس، باستاد راشد بن سعيد، ضمن الجولة السادسة، سيطر «البرتقالي» على مجريات اللقاء منذ البداية، ووضح فارق الإمكانات بين الفريقين، ونجح عجمان في تسجيل هدف التقدم عن طريق البرازيلي إديلسون في الدقيقة 24، ومواطنه تاسيو من ركلة جزاء في الدقيقة 43، وأحرز ألكسندر هدف رأس الخيمة في الدقيقة 46، وحاول عجمان تسجيل المزيد من الأهداف، وترجمة سيطرته التامة على المباراة، ولكن رأس الخيمة تراجع من أجل تأمين مرماه، معتمداً على الكرات المرتدة في الوصول لمرمى عجمان، وبهذه النتيجة رفع «البرتقالي» رصيده إلى 14 نقطة متربعاً على قمة الترتيب، بينما تجمد رصيد رأس الخيمة عند 4 نقاط في المركز الأخير.

وفي قمة الجولة، تعادل الفجيرة والشعب بهدف لمثله في المباراة التي أقيمت على ملعب الفجيرة، سجل للشعب طلال عبد الله في الدقيقة 26، وتعادل الفجيرة عن طريق البرازيلي ماركوس في الدقيقة 73، جاءت بداية الشوط الأول هادئة، مع أفضلية نسبية لفريق الشعب الذي نجح في الوصول إلى مرمى الفجيرة أكثر من مرة، وكانت أول محاولة عن طريق كرة عرضية لعبها بدر بلال داخل منطقة «الذئاب» لعبها بوريس كابي يبعدها الدفاع إلى ركنية، ويرد حسن معتوق للفجيرة بتسديدة قوية خارج الملعب،

وترد العارضة أخطر كرة للشعب من تسديدة رأسية للمدافع طلال عبد الله، يخرجها الدفاع ركنية، ويسدد الحسن ديالو كرة تعلو المرمى، وحاول معتوق التوغل في منطقة جزاء الشعب، ومراوغة المدافع خالد محمد، ولكن الأخير نجح في إبعاد الكرة،

ومن ضربة حرة للشعب من ناحية اليسار، يرفع سيف محمد كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، تمر من الجميع لتجد المدافع طلال عبد الله يركنها في الزاوية اليمنى، معلناً تقدم الشعب بالهدف الأول في الدقيقة 25، ويحاول الفجيرة العودة للمباراة وإدراك التعادل قبل انتهاء الشوط الأول، ويسدد بوريس كابي كرة متوسطة بيد حارس الفجيرة أيوب عمر، ومن أخطر كرة للفجيرة يطلق ماركوس صاروخاً من خارج المنطقة يرتد من العارضة، وتمر الدقائق حتى يطلق الحكم عبد الله العاجل صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الشعب بهدف.

وتكرر سيناريو الهدوء في بداية الشوط الثاني، حيث انحصر اللعب في وسط الملعب، وافتقد الفجيرة صاحب الأرض والجمهور للقوة الهجومية، وترك منطقة المناورات لمنافسه الشعب الذي سيطر على الوسط، وكان للاعبيه الأفضلية في أغلب الكرات المشتركة، ويجري مدرب الفجيرة أول تغيير بنزول محمد ناصر علي بدلاً من يوسف خلفان، وذلك لتنشيط الهجوم، ويلغي الحكم هدفاً للفجيرة سجله محمد ناصر نتيجة خطأ ضد حارس المرمى، ويضغط الفجيرة ويحصل على أكثر من ركنية، ولكن دفاع الشعب كان بالمرصاد لكل المحاولات، وتسفر محاولات الفجيرة عن إحراز هدف التعادل في الدقيقة 73، حينما استخلص حسن معتوق الكرة، وتخطى الدفاع الشعباوي ومرر كرة عرضية داخل منطقة الجزاء يسددها البرازيلي ماركوس على يمين حارس الشعب معلناً عن الهدف الأول للفجيرة، وكاد بوريس كابي أن يسجل للشعب، حينما ارتقى لكرة عرضية وسدد رأسية قوية تعلو المرمى، ومن ركلة حرة سدد الحسن ديالو من أرضية قوية يخرجها حارس الفجيرة إلى ركنية، وكاد مدافع الشعب خالد محمد أن يسجل في مرماه بالخطأ، لكن القائم تكفل برد الكرة داخل الملعب، بعدها يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله بين الفجيرة والشعب، وبهذه النتيجة يرفع الفجيرة رصيده إلى 11 نقطة في المركز الثالث، واستمر الشعب بالمركز الخامس برصيد 9 نقاط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا