• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خلال جولاتها في ألمانيا وإسبانيا وباكستان وإندونيسيا

«قوافل السلام الدولية» تواصل نشر رسالة التسامح ونبذ العنف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يوليو 2015

أبوظبي (وام)

تحت رعاية مجلس حكماء المسلمين يتابع مشروع «قوافل السلام الدولية» في شهر رمضان المبارك مرحلته الثالثة برئاسة فضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف رئيس المجلس وذلك في إطار إيفاد المجلس لعدد من القوافل إلى عدة دول أجنبية في قارات أفريقيا وآسيا وأوروبا وأميركا.

وتهدف رسالة القوافل إلى تلك الدول التعريف الصحيح بالإسلام ورسالته الذي ينبذ أعمال الإرهاب والعنف والتطرف الذي تتبناه التنظيمات المتشددة مثل داعش حيث توجهت القافلة الأولى إلى ألمانيا والثانية إلى إسبانيا، كما واصلت القافلة الباكستانية والإندونيسية نشاطاتها من المرحلة الثانية.

وتضمن برنامج الزيارات المقترح ضمن المرحلة الثالثة إيفاد قافلة السلام الأولى إلى ألمانيا حيث استهلت القافلة أنشطتها في مدينة مونستر العالمية بزيارة مؤسسة «‏‏باكس كريستي»‏‏ وهي منظمة منوطة بدعم السلام في العالم ولها أكثر من 60 فرعا في دول العالم المختلفة.

وتناول اللقاء التعريف بمجلس حكماء المسلمين وأهدافه والمسؤولية التي يحملها على عاتقه والتي تأتي في مقدمتها نشر ثقافة التسامح والسلام بين أبناء الشعوب المختلفة حيث استفسر المسؤولون عن القوافل وأبدوا إعجابهم الشديد بالفكرة معربين عن استعدادهم للتعاون الكامل مع مجلس الحكماء في تحقيق الأهداف التي من شأنها خدمة البشرية جمعاء.

نظم أعضاء القافلة زيارة إلى معهد الدراسات العقدية بمدينة «مونستر» حيث تم عقد لقاء مفتوح مع مجموعة من الباحثين في المعهد وأعضاء جمعية «آفاق» ومجموعة من الطلاب حول معنى السلم وقبول الآخر وعن إمكانية مواجهة الإرهاب والتطرف مواجهة حاسمة ومؤثرة كما تطرق النقاش إلى سبل التواصل مع الشباب المسلم في المجتمعات الغربية وحمايتهم من الأفكار المتطرفة المغلوطة وتوعيتهم بخطورة الجماعات التكفيرية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض