• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

قدم ورشة تفاعلية ضمن «الشارقة للكتاب»

ظاهر المهيري: أسعى إلى تغيير نظرة المجتمع لأصحاب الهمم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 نوفمبر 2017

أحمد النجار (الشارقة)

قدم الطفل الإماراتي ظاهر المهيري من أصحاب الهمم، ورشة تفاعلية بعنوان «كيف تحول المحنة إلى منحة؟»، استضافتها منصة التواصل الاجتماعي في معرض الشارقة الدولي للكتاب بدورته الـ36، ووصف رحلته في الفضاء الإلكتروني بأنها «رحلة متواضعة» عمرها 6 سنوات، حصد خلالها عبر حسابه في «إنستغرام» نحو 72 ألف متابع، يتفاعلون بإعجاب مع منشوراته كافة التي تتضمن محتوى إبداعي خلاّق يركز على بث الإيجابية وروح التفاؤل بحب الحياة من خلال فيديوهات وصور وتعليقات مختلفة.

سفير الإيجابية

تعليقاً على ذلك، قال ظاهر المهيري، الذي يطلق عليه لقب «سفير الإيجابية»: «لا يهمني عدد المتابعين بقدر ما تهمني وقع رسالتي وأثرها الإيجابي في تغيير حياتهم للأفضل»، مؤكداً أنه لم يكن يسعى للشهرة أو يميل لحب الظهور أمام الناس، عبر (السوشيال ميديا)، لكنه يميل لإبراز الجوهر الحقيقي للسعادة التي يعيشها رغم الإعاقة التي حولها إلى قوة إبداعية، وألهمته الكثير من الأفكار التي يخطط لتدوينها في كتاب يتناول قصص حياتية للقوى الكامنة لدى أصحاب الهمم، مستعرضاً تجربته بما تحفل به من طموحات وتحديات».

وقال المهيري، إن إعاقته واقع جميل، وعالمه مملوء بالأفكار والتطلعات، فلم يعتبر إعاقته محنة بل اعتبرها منحة ربانية، فتعايش معها على أنها واقع، ولعل أكثر ما يميز هذا التعايش أنه تعايش إيجابي بعيداً عن كل مظاهر السلبية، ودون التأثر بالمعوقات، بل عمل على تذليلها بالصبر والإرادة، وأضاف: الإعاقة لن تمنعني من مواصلة مشواري لتحقيق أهدافي، ونشر الوعي بأهمية تشجيع أصحاب الهمم، ومنحهم الفرصة للظهور والتعبير عن قضاياهم.

ظاهرة ثقافية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا