• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مسلسل من 3 أجزاء رمضان زمان

«السيرة الهلالية» يستعرض الخلافات العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يوليو 2015

سعيد ياسين (القاهرة)

«الأول نسمي ونصلي على النبي العربي الهادي، اللي هواه مهما حصل لي بيخلي قلبي نبيل هادي، وبعد ما نصلي ع الزين، ليلتنا حلوة هلالية، اكمنكوا علىّ عزين، هاحكيلوا سيرة الهلالية، وهاقول على الأسمر أبو زيد وهأعيد وأزيد، بركات يا هلال يا سلامة ويا بو زيد».. مقدمة مسلسل «السيرة الهلالية» الذي قدم خلال شهر رمضان في ثلاثة أجزاء كواحد من أفضل الأعمال التراثية وبدأ عرض الجزء الأول 1997 والثاني 1998 والثالث 2001.

حكاية إنسانية

وكان الجزء الأول من المسلسل أقرب لحكاية إنسانية للأم التي طعنت في شرفها‏، ‏والثاني استحضارا لملامح العالم العربي في رحلة الريادة واستعراض لكافة أشكال الحكم فيه، وركز الثالث على خروج القبائل العربية ووصولها إلى تونس في مواجهة «الزناتي خليفة» وانتهاء بمصرعه واستيلاء «دياب ابن غانم» على الحكم في تونس، وتصاعد الخلافات فيما بين القبائل في الوقت الذي تحيط بهم تحديات كبيرة وتهديدات من قوى أكبر منهم‏، وتبلورت في هذا الجزء فكرة الثمن الباهظ للخلافات من ناحية، والضرورة الحتمية لتجاوز هذه الخلافات من ناحية أخرى‏.‏

وارتبط الجمهور العربي عموماً، والمصري خصوصاً بالمسلسل المستوحى من إحدى القصص الشعبية القديمة التي عشق الجمهور الاستماع إليها في الجلسات الخاصة بالنجوع والقرى في ريف وصعيد مصر، حين جسدها بشعره الشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودي وغناها على الربابة «عم جابر»، وكانت تبث عبر أثير الإذاعة قبل أكثر من 30 عاماً، وحققت نجاحاً لافتاً مع عشاق سير الملاحم الشعبية، كما قدم مسلسل إذاعي تناول قصة «أبو زيد» وقام ببطولته محمد السبع والمطربة فايزة أحمد.

العبد الأسود ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا