• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

«المو» يشيد بـ«الفلسفة» و«الإيطالي» يصر على «الواقعية»

مورينيو يرشح «البلوز» للقب وكونتي يشكر «البطاقات الصفراء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 ديسمبر 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

مع اقتراب أسبوع الـ «بوكسينج داي» الذي يزدحم بمباريات الدوري الإنجليزي «البريميرليج» بدلا من الحصول على راحة في فترة أعياد الميلاد ورأس السنة، مثلما يحدث في باقي الدوريات الأوروبية الأخرى، اعترف البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الانجليزي بأن مسألة إحراز لقب الدوري هذا الموسم صعبة جداً، نظراً للفارق الكبير في النقاط الذي يفصل فريقه عن تشيلسي متصدر المسابقة، فضلا عن أن طريقة وأسلوب وفلسفة لعب البلوز جعلتهم أقرب المرشحين لإحراز اللقب.

وسيلعب مانشستريونايتد على التوالي ثلاث مباريات، حيث سيواجه ساندرلاند يوم 26 ديسمبر الجاري، ثم ميدلسبروه يوم31 من نفس الشهر، وأخيرا ويستهام يوم 2 يناير المقبل.

وقال مورينيو في حديث لشبكة «سكاي سبورت» التليفزيونية: ينبغي أن أكون أمينا مع نفسي فالفوز باللقب مسألة صعبة، بل هي معقدة للغاية في ظل احتلال الفريق للمركز السادس في الدوري واتساع الفارق بينه وبين تشيلسي المتصدر إلى 13 نقطة كاملة. وأضاف مورينيو الملقب بـ «الرجل الخاص» قائلًا: تشيلسي حقق انتصاراته المتتالية (11فوزاً) لأنه يلعب بـ «فلسفة» معينة أساسها أن يسجل هدفاً ويفوز، ثم يدافع بشراسة وبصورة منظمة وخاصة في الدقائق العشرين الأخيرة من المباريات، للحفاظ على تقدمه، ولا يعبأ بما يمكن أن يقال عن فريقه أو بما يعتقده الناس أويفكروا فيه، إذ أن همه الأول والأخير هو تحقيق الفوز. وتابع قائلًا: ولهذا أرى أنه بهذه «الفلسفة» سيكون تشيلسي الأقرب إلى إحراز لقب «البريميرليج» ولن يخسر من الآن وحتى نهاية الموسم الكثير من النقاط، التي كان من الممكن أن تقلل الفارق بينه وبين منافسيه.

وأبدى مورينيو تفاؤله بالعام الجديد وقال: عام 2017 سيكون أفضل من عام 2016.. وسيصبح «الشياطين الحمر» أكثر تلاحماً وتضامناً وانسجاماً، ولكن مسألة إحراز اللقب ليست سهلة هذا الموسم.

وفي سياق آخر، ورداً على سؤال بشأن النجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الوافد الجديد إلى اليونايتد في الصيف الماضي، والذي رفض عروضاً مغرية للعب في الصين أو الولايات المتحدة، من أجل الاستمرار في اللعب على أعلى مستوى احترافي في الدوري الانجليزي، قال مورينيو: من البداية كنت أعرف جيدا دوافع «ابرا»، ولم أفاجأ بالمستوى العالي الذي ظهر به، وتسجيله الأهداف في أغلب المباريات، فهو لم يأت من أجل «البرستيج» والمكانة والأضواء، وإنما جاء ليستمتع بكرة القدم التي يعشقها في أفضل بطولة دوري في العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا