• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

بتوجيهات نهيان بن زايد

إطلاق برنامج «تثقيفي» للصيد بالصقور لطلبة المدارس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

بتوجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، أطلق مجلس أبوظبي الرياضي ونادي أبوظبي للصقارين، بالتعاون مع دائرة التعليم والمعرفة، البرنامج التثقيفي لرياضة الصيد بالصقور لكل طلبة مدارس إمارة أبوظبي، والذي يقام من نوفمبر الجاري وحتى أبريل المقبل، بهدف دعم مساعي نشر مفاهيم الرياضات التراثية وأهميتها، وتعزيز مكانة رياضة الصيد بالصقور بين أجيال الحاضر والعمل على ترسيخها في وجدانهم.

ويشمل البرنامج زيارات تثقيفية لمدارس إمارة أبوظبي من قبل المجلس ونادي أبوظبي للصقارين، لتقديم عرض شامل عن رياضة الصيد بالصقور وتوعية الأجيال بدورها وأهميتها في دعم مسيرة التراث الأصيل للدولة.

وتأتي الخطوة في إطار حرص المجلس ونادي الصقارين في الحفاظ على المكتسبات، التي تحققت طوال السنوات الماضية والعمل بخطط منتظمة لزيادة نشر ثقافة الرياضة، وتعزيز تفاعل طلبة المدارس بمفهومها والتركيز على توعية الأجيال بدور وأهمية الصيد بالصقور في الماضي والحاضر، باعتبارها ركناً أصيلاً في مسيرة الرياضات التراثية. وانطلقت أولى محطات البرنامج في مدرسة الإمارات الوطنية بمعسكر آل نهيان، بمشاركة 50 طالباً، حيث قدم نادي أبوظبي للصقارين عرضاً عن المسيرة التاريخية لرياضة الصيد بالصقور، وفكرة عامة عن الصقور وعن كل معدات وأدوات الصيد، حيث يولي نادي أبوظبي للصقارين أهمية كبيرة في خططه لنشر ثقافة الرياضات التراثية بصفة عامة، ورياضة الصيد بالصقور على وجه الخصوص، بين كل فئات المجتمع، بأهداف المحافظة على إرث الآباء والأجداد، والتأكيد على أهمية الماضي في حياة الأجيال، ودور تلك الرياضات في تعزيز الهوية الوطنية وتنمية روح الولاء والانتماء، عبر المشاركة في المسابقات التراثية والتفاعل مع التراث بشتى أنواعه ورياضاته، كما تم استعراض المسابقات الموسمية التي ينظمها النادي بأهداف تعزيز نجاحات مسيرتها ودعم تفاعل صقاري ومجتمع الإمارات برياضة الصيد بالصقور بأعلى المستويات. وفي الختام عبر الطلبة المشاركون في المحطة الأولى عن سرورهم بالتجربة التراثية، واطلاعهم على مسيرة رياضة الصيد بالصقور ودورها في تعزيز تواصلهم مع رياضة الآباء والأجداد، معبرين عن إعجابهم الكبير بالبرنامج الذي قدم لهم فكرة شاملة عن الصقور، وعن الرياضة بصفة عامة والمسابقات الرسمية، والذي حفل بالكثير من المكتسبات التي غرست مكانة ودور الرياضات التراثية وأهم المعاني والقيم المستوحاة من رياضة الصيد بالصقور.

من جهته نوه عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، بأهمية البرنامج التثقيفي لرياضة الصيد بالصقور لطلبة المدارس ودوره في تفاعل مختلف الأجيال بمفاهيم الرياضات التراثية، مؤكداً أن توجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، جاءت لتؤكد مدى أهمية تقديم البرامج الداعمة لمواصلة النهضة الشاملة لهذه الرياضة القيمة، مبيناً أن المجلس ونادي أبوظبي للصقارين يعطيان أهمية كبيرة لتعزيز المكتسبات والنجاحات، التي حققتها الرياضة طوال السنوات الماضية، عبر برنامج شامل يكفل لطلبة المدارس التواصل والتفاعل بقيمة وأهمية هذه الرياضة واكتساب فكرة شاملة عن الصقور وعن المسابقات، مبيناً أن البرنامج يمثل دعماً كبيراً وإضافة مهمة لمساعي تطور رياضة الصيد بالصقور، في ظل دعم واهتمام القيادة الرشيدة لقطاع الرياضات التراثية، والدور البارز لنادي أبوظبي للصقارين.

بدوره قال سلطان إبراهيم المحمود، المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للصقارين: نتقدم بالشكر والتقدير لسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، واهتمامه الكبير بدعم رياضة الصيد بالصقور، مضيفاً: البرنامج يمثل إحدى المبادرات الجديدة لموسم 2017-2018، ويجدد التزام النادي لتقديم الخطوات الفاعلة والداعمة لتطور الرياضة ودعم مسيرتها، مشيداً بدعم مجلس أبوظبي الرياضي المتواصل لنهضة الرياضات التراثية، مبيناً أن الشراكة في البرنامج تكفل تحقيق المزيد من النجاحات على صعيد نشر الثقافة التراثية بين طلبة المدارس ورفع مستوى تفاعلهم بمفهوم هذه الرياضة التراثية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا